انتعاش سهم سيتي غروب بعد تلقيها 20 مليار دولار
آخر تحديث: 2008/11/25 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/25 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/28 هـ

انتعاش سهم سيتي غروب بعد تلقيها 20 مليار دولار

ارتفع سعر سهم سيتي غروب بنسبة 52% بعد ضخ الحكومة 20 مليار دولار فيها (الفرنسية)

أنعش قرار الحكومة الأميركية التدخل لإنقاذ مجموعة سيتي غروب المصرفية المتعثرة أسهم المجموعة في تعاملات الاثنين، في الوقت الذي أكد فيه الرئيس الأميركي المنصرف جورج بوش استعداد إدارته للتدخل من أجل إنقاذ أي مؤسسة مالية تتعرض للخطر جراء الأزمة المالية العالمية بهدف حماية النظام المالي للبلاد.

وارتفع سعر سهم سيتي غروب الاثنين بنسبة 52% بعد إعلان الحكومة تقديم 20 مليار دولار من مخصصات خطة الإنقاذ المالي وقدرها 700 مليار دولار إلى المجموعة بعد أن كان سهم المجموعة فقد 60% من قيمته قبل أسبوع.

ووفقا لبرنامج الحكومة لإنقاذ المجموعة المالية ستحصل على مقابل الأموال التي ستقدمها على حصة من أسهمها تضمن حصول وزارة الخزانة على 8% من التوزيعات النقدية للمجموعة المصرفية.

كما ستنفذ المجموعة خطة لإعادة هيكلة أجور كبار المسؤولين والكثير من القطاعات وفقا لخطة الإنقاذ.

وذكر بيان مشترك لوزارة الخزانة ومجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) ومؤسسة التأمين على الودائع الاتحادية أنها ستقدم ضمانات لمجموعة سيتى غروب ضد خسائرها الهائلة فيما يتعلق بأصولها البالغة 306 مليارات دولار والمرتبطة بالرهن العقاري. وفي المقابل سيمنح البنك حصص أسهم للحكومة.

سيتي غروب يعد أكبر بنك في الولايات المتحدة من حيث الأصول (الفرنسية-أرشيف)
خسائر
ومني سيتي غروب الذي يعد أكبر بنك في الولايات المتحدة من حيث الأصول بخسائر على مدار الفصول الأربعة بلغ إجماليها أكثر من 20 مليار دولار. وألغى أكثر من 75 ألف وظيفة بينها 50 ألفا شطبت الأسبوع الماضي.

وقد تصبح خطة الإنقاذ الصيغة المعتمدة لبنوك أميركية أخرى يتوقع أن تواجه خسائر متزايدة قد تهددها بالإغلاق مع انزلاق الاقتصاد في هاوية الكساد وبعد أن كانت خسائر الائتمان تتركز في قطاع الرهن العقاري امتدت الآن إلى مجالات أخرى مثل بطاقات الائتمان والعقارات التجارية وقطاع السيارات.

إغلاق بنوك
وقد أغلقت السلطات المالية الأميركية حتى الآن 22 بنكا أميركيا في العام الجاري، كان آخرها إغلاق ثلاثة بنوك الجمعة الماضي اثنان في كاليفورنيا والثالث في جورجيا.

وتعزو السلطات الأميركية السبب في إغلاق هذه البنوك إلى تداعيات أزمة الرهن العقاري حيث تسببت قروضها بانهيار البنوك.

وبنكا كاليفورنيا هما مؤسسة دوني للإقراض والادخار وبنك بي أف أف. وفي ولاية جورجيا أغلق بنك أو لوغانفيل. ولا تستبعد السلطات الأميركية أن تطيح الأزمة ببنوك أخرى في بقية العام الجاري والعام القادم.

المصدر : وكالات,وول ستريت جورنال

التعليقات