سيتي غروب بين الأزمة المالية والبحث عن منقذ
آخر تحديث: 2008/11/23 الساعة 16:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/23 الساعة 16:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/26 هـ

سيتي غروب بين الأزمة المالية والبحث عن منقذ

سيتي غروب قد تحتاج مائة مليار دولار لدعم وضعها المالي (الفرنسية)

تجري مجموعة سيتي غروب -أكبر بنك بالولايات المتحدة- محادثات لضمان ضخ رأس مال فيها من مستثمرين أو من قبل الحكومة في ظل أزمة مالية كبيرة.

وقالت صحيفة تلغراف البريطانية في تقرير نشرته اليوم إن سيتي غروب مدركة أن وصولها إلى الثروة الحالية كان بفضل مساهمين من منطقة الشرق الأوسط وآسيا، تسعى لجعلهم يشترون حصصا إضافية بالمجموعة.

وعقدت المجموعة مناقشات مع مسؤولين من وزارة الخزانة والاحتياطي الاتحادي الأميركي فرع نيويورك، تلاها انهيار في أسعار أسهم سيتي غروب الأسبوع الماضي.

وظهر الليلة الماضية أن بنك (إتش إس بي سي) أكبر بنك بالعالم يستعد للاستحواذ على أصول في سيتي غروب بآسيا وأميركا اللاتينية، في حالة إقرار مجلس إدارة المجموعة عملية تجزئتها أو بيع أصول محدودة للخروج من أزمة الثقة التي تثير شكوكا حول مستقبلها.

وكان ينظر إلى بنك (إتش إس بي سي) لفترة قريبة أنه مهتم بشكل خاص بأعمال سيتي غروب في البرازيل والأرجنتين والمكسيك.

"
ميزانية سيتي غروب تضم تريليوني دولار (1.35 تريليون جنيه إسترليني) من الأصول تؤكد مدى الحاجة لمراقبة وضعها
"

وتحوم مجموعات الخدمات المالية الأخرى حول سيتي غروب رغم أن أيا من هذه المجموعات لا يرغب أو لا يملك موارد لشراء سيتي غروب كاملة.

وميزانية سيتي غروب التي تضم تريليوني دولار (1.35 تريليون جنيه إسترليني) من الأصول، تؤكد مدى الحاجة لمراقبة وضعها.

ويبدو مفهوما ضمنيا أن المركزي  ووزارة الخزانة الأميركية قد فاتحت كل البنوك الكبرى ومنها مورغان ستانلي وغولدمان ساكس، بشأن إمكانية قبول دعم هذه المصارف للمجموعة بحالة انهيارها.

منافذ وشائعات
ومن غير المحتمل ضخ رأس مال من خطة الإنقاذ المالي الأميركية البالغة 700 مليار دولار (473 مليار جنيه إسترليني) لأنه يمكن أن تضخ لشراء أسهم مفضلة.

وقالت غارديان البريطانية إن الرئيس التنفيذي لسيتي غروب، فيكرام بانديت حاول الجمعة الماضية خلال لقائه كبار مسؤولي المجموعة التأكيد على أمان وظائف 350 ألف عامل بالمجموعة بالعالم مؤكدا أن موقفها المالي قوي.

ودعا بانديت إلى عدم التركيز على انخفاض أسعار الأسهم "لأن ذلك لا يقلق المراقبين ووكالات التصنيف".

وانتشرت شائعات أن المجموعة ستبيع وحدتها للسمسمرة سميث بارني والمشتري المفترض هو بنك (تش إس بي سي) البريطاني.

كما سرت شائعات عن حاجة المجموعة لمائة مليار دولار (68 مليار جنيه) من الحكومة بالإضافة إلى مبلغ 25 مليارا حصلت عليه ضمن خطة الإنقاذ المالي الحكومية.

وكانت المجموعة قد أعلنت مؤخرا عن اعتزامها الاستغناء عن 52 ألف وظيفة عالميا. وواجه سهم المجموعة خسائر كبيرة بالأسواق المالية حيث انخفض سعره للنصف خلال أربعة أيام.

وانخفض سهم سيتي غروب بنسبة 20% الجمعة مغلقا على 3.77 دولارات للسهم، أي بتراجع حاد نسبته 60% على مدار الأسبوع مسجلا أدنى مستوياته منذ ديسمبر/ كانون الأول 1992.

المصدر : ديلي تلغراف,غارديان

التعليقات