بوش يؤكد أن بلاده تؤيد إعطاء الدول النامية دورا أكبر في المؤسسات المالية العالمية (الفرنسية)

قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن بلاده ستعمل بدأب في الأسابيع المقبلة لتحقيق انفراجة في محادثات التجارة العالمية بما يمهد السبيل أمام ختام ناجح لجولة الدوحة التي بدأت قبل سبع سنوات مضيفا أن التغلب على أزمة المال العالمية سيتطلب وقتا.

 

وأكد بوش في كلمة له في افتتاح  قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي  آبيك أن إدارته التي بقي لها شهرين قبل تسليم السلطة للرئيس المنتخب باراك أوباما ستعمل لوضع الأمور في نصابها بحيث يمكن استكمال جولة الدوحة وبحيث "نوجه رسالة برفضنا  قبول الحماية التجارية في القرن الحادي والعشرين". وأعرب عن دعمه لاقتصاد السوق المفتوح.

 

وأشار بوش إلى أن اجتماع قادة مجموعة العشرين الكبرى من الدول المتقدمة والنامية الأسبوع الماضي في واشنطن "أبدى تضامنا مع فكرة استكمال جولة الدوحة وعلينا الآن تحويل تلك الكلمات إلى أفعال".

وقال بوش إن نظاما اقتصاديا عالميا بدأ يتشكل وإن بلاده تؤيد إعطاء الدول النامية دورا أكبر في المؤسسات المالية العالمية مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

 

من جانبه حذر رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك من الحمائية التي قال إن لها آثارا وخيمة منها إفلاس الشركات والاستغناء عن وظائف وزيادة معاناة الفقراء.

 

ومن المتوقع أن تركز القمة التي بدأت السبت على اتخاذ إجراءات مشتركة للتغلب على الأزمة المالية العالمية.

وسيعلن 21 زعيما في القمة التزامهم بالانتهاء الشهر القادم من وضع اللمسات الأخيرة
على اتفاق للتجارة الحرة لدول المنتدى.

المصدر : وكالات