مؤشر داكس لأسهم الشركات الألمانية تراجع بنسبة 3.1% (رويترز-أرشيف)

أنهت مؤشرات الأسواق العالمية في أوروبا وآسيا تعاملات الخميس على تراجع، في حين تباين أداء البورصات الخليجية، وبدأت الأسواق الأميركية تعاملاتها على انخفاض.

وأغلقت الأسهم الأوروبية تعاملاتها الخميس منخفضة 3.7% عند أدنى مستوى إقفال منذ أبريل/ نيسان 2003 مع تأثر شركات النفط بخسائر حادة في سعر الخام وتأثر البنوك بمخاوف الركود وتداعيات الأزمة المالية العالمية.

فختم مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى معاملات الخميس متراجعا ليصل عند مستوى 781.9 نقطة، يشار إلى أن المؤشر فقد نحو 48% من قيمته خلال العام في ظل تدهور الاقتصاد.

وقاد التراجع أسهم قطاع البنوك الأوروبية التي تراجع معظمها وشركات النفط متأثرة بتراجع أسعار الخام لمستويات قياسية.

وفي لندن تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 3.3% ليغلق عند مستوى 3874.99 نقطة. وهبط مؤشر داكس لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت بنسبة 3.1% ليغلق المؤشر عند مستوى 4220.2.

وانخفض مؤشر كاك 40 في بورصة باريس 3.5% ليغلق عند مستوى 2980.42 نقطة.

ارتفع مؤشر بورصة الكويت لليوم الثالث على التوالي (الفرنسية-أرشيف)
خليجيا
تباين أداء البورصات الخليجية الخميس، إذ ارتفع مؤشر بورصة الكويت لليوم الثالث على التوالي، مسجلا صعودا بنسبة طفيفة بلغت 0.73% ليصل إلى مستوى 8875 نقطة، وقاد عملية الصعود سهم بيت التمويل الكويتي الذي صعد سهمه اليوم بنسبة 6.85%.

واختتمت تعاملات سوقي الإمارات على تراجع، فأغلق مؤشر دبي للأوراق المالية منخفضا بنسة 1.99% ليصل لمستوى 2012 نقطة، وختم سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملاته على انخفاض نسبته 1.64% ليصل لمستوى 2833 نقطة.

وصعد مؤشر سوق بورصة الدوحة بنسبة 0.84% ليصل لمستوى 5809 نقاط، وقاد الصعود سهم شركة صناعات بارتفاعه بنسبة 1.55%.

وفي عمان سجلت بورصة مسقط ارتفاعا ملحوظا بنسبة 3.09% ليصل مؤشرها لمستوى 6221 نقطة، وقاد الصعود أسهم البنك الوطني العماني بارتفاع نسبته 5.71% والشركة العمانية للاتصالات بارتفاع نسبته 3.07%.

وأغلق مؤشر سوق البحرين للأوراق المالية مرتفعا بنسبة 1.43% ليصل لمستوى 2055 نقطة، حيث قاد الصعود سهم البنك الأهلي المتحد مرتفعا بنسبة 5.48%.

والبورصة السعودية اليوم مغلقة في عطلة نهاية الأسبوع، وكانت أغلقت الأربعاء على تراجع نسبته 1.8% إلى 4880.44 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ مارس/ آذار 2004. 

سجل مؤشر نيكي أكبر خسارة في يوم واحد خلال شهر (الفرنسية)
آسيويا:
تراجعت الأسواق الآسيوية في ختام تعاملات الأسبوع لتغلق على تراجع.

فهوى مؤشر نيكي القياسي للأسهم عند إغلاق الخميس بنسية 6.9% ليصل لمستوى 7703 نقطة مسجلا أكبر خسارة في يوم واحد خلال شهر، وذلك مع تضرر أسهم المصدرين من ارتفاع الين والمخاوف من تهاوي الأرباح بسبب تدهور الاقتصاد.

وهبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا ببورصة طوكيو بنسبة 5.5% إلى 782.28 نقطة.

وفي كوريا الجنوبية تراجع المؤشر للجلسة الثامنة على التوالي، فتدنى الخميس عند الإغلاق بنسبة 6.7% ليصل لمستوى 948.69 نقطة.

وتراجع مؤشر هانغ سانغ في هونغ كونغ عند الإغلاق بنسبة 4% ليصل لمستوى 12298.56 نقطة.

ولم تكن السوق الأسترالية أحسن حظا فتراجعت عند الإغلاق بنسبة 4.2%. في حين تراجع مؤشر شنغهاي الصيني بنسبة 1.7% عند الإقفال.

أميركيا:
وفي الولايات المتحدة بدأت الأسهم الأميركية تعاملاتها الخميس على انخفاض متأثرة بتراجع أسهم السيارات وسط قلق المستثمرين من فشل شركات السيارات في الحصول على دعم من الحكومة لإنقاذها من أسوأ أزمة تمر بها.

فهبط مؤشر داوجونز الصناعي بنسبة 0.5% ليصل إلى مستوى 7957.38 نقطة. وتراجع مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" بنسبة 0.75% إلى مستوى 800.54 نقطة.

في حين انخفض مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا بنسبة 0.42% إلى مستوى 1380.58 نقطة.

المصدر : وكالات