بوتين يتعهد بإجراءات تحافظ على نمو الاقتصاد رغم الأزمة
آخر تحديث: 2008/11/20 الساعة 22:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/20 الساعة 22:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/23 هـ

بوتين يتعهد بإجراءات تحافظ على نمو الاقتصاد رغم الأزمة

كشف بوتين عن خطة إنقاذ تحفيزية بعشرين مليار دولار لمساعدة المتضررين (الفرنسية)

أكد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده تتخذ إجراءات مناسبة للحيلولة دون أن تتسبب الأزمة المالية العالمية في جرفها نحو التباطؤ، غير أنه لم ينف تأثر بلاده بها.

وكشف بوتين في المؤتمر السنوي لحزب روسيا المتحدة الذي يتزعمه عن خطة إنقاذ تحفيزية بقيمة عشرين مليار دولار لمساعدة المتضررين الذين تكبدوا خسائر بسبب الأزمة.

وعرض رؤية إستراتيجية عن كيفية تعامل روسيا مع الأزمة التي دفعت أسواق الأسهم الروسية لخسارة بنحو 70% من قيمتها منذ مايو/أيار الماضي.

وهزت الأزمة الثقة في الاقتصاد الروسي وفي هذا الإطار أوضح بوتين أن روسيا كغيرها من الدول المتقدمة في العالم تواجه ظروفا صعبة، مشيرا لجهود تبذل لضمان عدم وقوع صدمات اقتصادية أخرى مثل ما حدث في عامي 1991 و1998 عندما تخلفت روسيا عن سداد ديونها الخارجية.

وأشار المسؤول الروسي إلى أن احتياطيات بلاده الضخمة من الذهب والعملات الأجنبية التي راكمتها خلال فترة ازدهار أسعار النفط تؤهلها لتحمل الأزمة، وتمكن من الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي وستساعد على منع ارتفاع التضخم.

العملة والبورصة

ارتفع مؤشر ميسيكس للبورصة إثر كلمة بوتين (رويترز-أرشيف)
وأكد بوتين على أن هذه الاحتياطات ستحول دون أن تهبط العملة المحلية (الروبل) بشكل حاد.

وإثر خطاب بوتين ارتفع مؤشر ميسيكس للبورصة الروسية قليلا غير أنه لم يتمكن من تعويض خسائره التي مني بها أمس.

ولا يتفق المستثمرون مع بوتين في تفاؤله بشأن الاقتصاد وقال جيمس فينكنر -مدير صندوق استثمار ريد ستار في موسكو- إنه يعتقد أن رأي رئيس الوزراء بشأن حماية الروبل غير واقعي، وأضاف أنهم يستنزفون الاحتياطيات في محاولة دعم العملة.

من جهة أخرى أعلن بوتين عن قرار الحكومة بتقديم مليار دولار لصندوق النقد الدولي للمساعدة في تمويل خطط إنقاذ الدول المتضررة من الأزمة المالية.

المصدر : وكالات

التعليقات