كلينتون اعتبر في الندوة أن السماح بانهيار بنك ليمان براذرز كان بمثابة خطأ (الفرنسية)

توقع الرئيس الأميركي السابق بل كلينتون أن يتجه العالم نحو نظام متعدد القطبية في الاقتصاد والمسائل الأمنية والسياسية في أعقاب الأزمة المالية العالمية، مع استمرار قيام الولايات المتحدة بلعب الدور الرئيسي.
 
وقال كلينتون في ندوة اقتصادية بالكويت مساء الأحد إن قمة مجموعة العشرين تعد مثالا على نظام متعدد القطبية، لكنه أضاف أن الولايات المتحدة ستظل تلعب الدور المهم والرئيسي في العالم لنحو نصف قرن. 
 
وأكد أنه لا خيار أمام بلاده في ضخ السيولة في النظام المالي وتعزيز الاستثمار للخروج من الأزمة المالية، وقال إن حكومات العالم لم تعد قلقة بشأن حدوث التضخم بقدر المخاوف من حدوث ركود في الاقتصاد العالمي.
 
واعتبر كلينتون أن السماح بانهيار بنك ليمان براذرز كان بمثابة خطأ لأنه ساهم في ضرب نفسية المستثمر بالولايات المتحدة، مشيرا إلى أنه نتيجة لهذا الخطأ بدأ السوق المالي في الهبوط إلى هوة عميقة. وحذر من السماح بانهيار شركة جنرال موتورز وصناعة السيارات في الولايات المتحدة.
 
وأشار إلى أن الأميركيين فقدوا العام الماضي بسبب أزمة الرهون العقارية 1.5 مليون منزل ومليوني منزل العام الحالي، وتوقع أن يبلغ الرقم 2.5 مليون في 2009 إذا لم يتم اتخاذ إجراءات فعالة لعلاج الأزمة.
 
وتوقع أن ينفذ الرئيس المنتخب باراك أوباما والكونغرس برنامجا شاملا لإنقاذ الاقتصاد المعتل.
 
في الوقت نفسه توقع كلينتون في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية نشرتها في موقعها الإلكتروني اليوم أن تستمر الأزمة المالية الراهنة لثلاثة أعوام مقبلة.
 
وقال إن هذه الأزمة جاءت مفاجأة للجميع بمن فيهم هو شخصيا إذ لم يتوقع مطلقا أن تأتي أزمة بهذه الحدة.
 
وشدد كلينتون الذي أدلى بهذه التصريحات في زيارة لألمانيا، على أهمية أن يستعيد المستهلك ثقته مرة أخرى في الأسواق إضافة إلى توفير السيولة في المصارف.

المصدر : وكالات