الأسواق الأميركية تتأثر سلبيا بأنباء اقتصادية سيئة (رويترز)

انخفضت بورصات الأسهم العالمية الاثنين مع زيادة الأنباء السيئة حول الأزمة المالية سوءا بدخول اليابان مرحلة الركود الاقتصادي ووسط إلغاء مجموعة سيتي غروب المالية الأميركية 50 ألفا من وظائفها.

وقال متعاملون إن قمة مجموعة العشرين والدول النامية السبت في واشنطن لمواجهة الأزمة المالية كانت مخيبة للآمال لأنها لم تسفر عن تحركات ملموسة.

وفتحت أسواق الأسهم في وول ستريت منخفضة وبقيت تتراجع مع تحسر المستثمرين على نتائج قمة واشنطن إضافة إلى أنباء مالية واقتصادية سيئة.

وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1.86%.

وقال كارل وينبرغ رئيس الاقتصاديين في مؤسسة "هاي فركوينسي إيكونوميكس" إن قمة مجموعة العشرين فشلت في تغيير النظرة للمدى القريب.

"
وينبرغ:
كنا نتوقع أن يخرج الزعماء من قمة العشرين متفقين على تحركات منسقة لمواجهة المشكلات العاجلة للركود العالمي

"
وأضاف أنه كان يتوقع أن يخرج الزعماء من قمة العشرين متفقين على تحركات منسقة لمواجهة المشكلات العاجلة للركود العالمي.

وانكمش اقتصاد الياباني بنسبة 0.1% خلال الربع الثالث من العام الحالي بعد تراجعه بنسبة 0.9% في الربع الثاني من العام مدخلا ثاني أكبر اقتصاد عالمي في حالة الركود لأول مرة منذ سبع سنوات.

كما انعكس إعلان مجموعة سيتي غروب المصرفية الأميركية إلغاء 50 ألف وظيفة فيها سلبيا على الأسواق الأميركية، خاصة أن المجموعة الضعيفة كانت ضمن تسعة بنوك أميركية حصلت على دعم إجمالي بلغ 125 مليار دولار ضمن خطة الإنقاذ المالي الحكومي.

وفي لندن أغلق مؤشر "فايننشال تايمز 100" منخفضا بنسبة 2.38% إلى 4132.16 نقطة في حين أغلق مؤشر داكس الألماني خاسرا بنسبة 3.25% مسجلا 4557.27 نقطة.

وأما مؤشر كاك الفرنسي فقد أغلق منخفضا 3.32 نقطة ليبلغ 3182.03 نقطة.

وانخفض مؤشر بورصة أمستردام الهولندية بنسبة 2.43% وهبط مؤشر بورصة بروكسل البلجيكية بنسبة 1.30% وتراجعت بورصة مدريد الإسبانية بنسبة 3.23% وخسر مؤشر بورصة ميلانو الإيطالية نسبة 3.60% من قيمته بينما تراجعت السوق السويسرية بنسبة 3.23%.

أسواق عربية وآسيوية

"
أغلب بورصات الخليج ارتفعت في ظل زيادة حادة لأسهم العقارات في دبي حاول المستثمرون خلالها اقتناص صفقات رخيصة عقب الانخفاضات الأخيرة

"
وسجلت أغلب بورصات الخليج ارتفاعا في ظل زيادة حادة لأسهم العقارات في دبي حاول المستثمرون خلالها اقتناص صفقات رخيصة عقب الانخفاضات الأخيرة.

ولكن البورصة الكويتية خالفت الاتجاه الصعودي الخليجي إذ تراجعت بنسبة 1.59% إلى 8552 نقطة وسط معنويات سلبية عقب تعليق التداول بالسوق.

وأغلق مؤشر سوق دبي المالي مرتفعا بنسبة 8.15% إلى 2142 نقطة بعد هبوطه لسبع جلسات متتالية.

وأنهى مؤشر البورصة السعودية التداولات مرتفعا بنسبة 0.53% عند 5173 نقطة.

كما أغلق مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية في قطر مرتفعا بنسبة 0.1% إلى 5591 نقطة. وصعد مؤشر بورصة مسقط العمانية بنسبة 0.41% إلى 5870 نقطة.

وانخفض مؤشر بورصة البحرين بنسبة 1.39% إلى 2003 نقاط. وهبط مؤشرا البورصة المصرية ما يزيد على 4.5% لتراجع أسهم شركات كبرى مثل أوراسكوم للإنشاء والتعمير.

وخسر مؤشر "كيس 30" نسبة 4.63% مسجلا 4561.06 نقطة بينما فقد مؤشر هيرميس 4.54% من قيمته وتراجع مؤشر التجاري الدولي بنسبة 3.91%.

وشهدت الأسواق الآسيوية تباينا في الأداء حيث ارتفع مؤشر البورصة اليابانية بنسبة 0.71% وتراجع مؤشر بورصة هونغ كونغ بنسبة 0.1% وهبط مؤشر بورصة سيدني بنسبة 2.5%.

المصدر : وكالات