توقعات بظهور خلافات حول سبل مواجهة الأزمات المالية بقمة واشنطن (رويترز)

بدأ زعماء العالم يتجمعون في العاصمة الأميركية واشنطن الجمعة للمشاركة في قمة استثنائية وسط آمال بكبح الأزمة الاقتصادية العالمية المتسارعة حيث سيبحثون إقامة نظام مالي عالمي جديد لتفادي حدوث أزمات مالية أو ائتمانية في المستقبل.

وفي سبيل محاولة الوصول إلى إجماع بين قادة مجموعة العشرين التي تتميز باختلافات في أنظمتها الاقتصادية وثقافاتها السياسية ومدى النفوذ في النظام العالمي، فقد تبرز هذه الخلافات بدلا من التوصل إلى تسوية.

وسعى رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي بن برنانكي للحد من التوقعات لهذه القمة في كلمة بألمانيا الجمعة حيث صرح بأنه لا يعتقد بأن قمة واشنطن ستؤدي إلى اتفاق، لكنه تنبأ أن تكون نتائج جهود التعاون أكثر فاعلية من عمل كل دولة بشكل منفرد.

"
بوش يرى أن التدخل الحكومي لن يعالج جميع المشكلات، وميركل تعبّر عن دهشتها لسماع مثل هذه التحذيرات
"
وقال الرئيس الأميركي جورج بوش قبل مأدبة عشاء للزعماء الجمعة واجتماعات مغلقة لهم السبت إن "التدخل الحكومي لن يعالج جميع المشكلات وينبغي أن لا يكون الهدف المزيد من التدخل الحكومي بل التدخل الحكومي الذكي".

ويظهر أن ذلك لم يكن كوجهة نظر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي طالب بتغيير "قواعد اللعبة" في عالم المال.

وعبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن دهشتها لسماع مثل هذه التحذيرات من فرض مزيد من الرقابة على الأسواق المالية قبل أن تتم معالجة الأزمة المالية العالمية بشكل تام.

وكانت ميركل قد عبرت عن تفاؤلها بشأن فرص نجاح هذه القمة في وقت سابق الجمعة.

براون وأوباما
أما رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون فقد بدا حذرا من الإدارة الأميركية الجديدة بقيادة الرئيس المنتخب باراك أوباما الذي يتوقع أن ينظر بشكل غير ودي للسياسة الأميركية تجاه التجارة العالمية بعد استلامه منصبه يوم 20 يناير/كانون الثاني المقبل.

"
براون:
الحمائية تمثل الطريق إلى الانهيار
"
وقال براون إن من المهم التأكيد أن "الحمائية تمثل الطريق إلى الانهيار".

وستكون هذه القمة الأولى ضمن سلسلة اجتماعات مع مسؤولين أميركيين، ويتوقع أن يجرى الاجتماع التالي في الربع الأول من العام 2009، ومن المرجح أن يكون بعد انتهاء ولاية بوش الحالية وتسلم الرئيس المنتخب باراك أوباما الرئاسة.

وقال الفريق الانتقالي لأوباما إنه سيرسل وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت والعضو الجمهوري السابق في الكونغرس جيم ليش لتمثيله في قمة مجموعة العشرين لزعماء العالم لبحث مواجهة الأزمة المالية العالمية.

المصدر : وكالات