البنوك المركزية الغربية تتعهد بمعالجة أزمة الائتمان
آخر تحديث: 2008/11/14 الساعة 19:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/14 الساعة 19:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/17 هـ

البنوك المركزية الغربية تتعهد بمعالجة أزمة الائتمان

برنانكي يشير لاستمرار التنسيق بين البنوك المركزية لتخفيف ضغوط الائتمان (رويترز)

قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بن برنانكي إن البنوك المركزية في العالم مستعدة لتحسين أداء أسواق الائتمان العالمية.

وأضاف برنانكي أمام المؤتمر الخامس للبنوك المركزية الأوروبية في فرانكفورت الجمعة أن صانعي القرار في البنوك سيبقون على اتصال وثيق لمراقبة التطورات عن قرب ومستعدون لاتخاذ إجراءات إضافية لتخفيف ضغوط الائتمان.

وأوضح تحسن أداء أسواق الائتمان بعد الجهود المشتركة التي بذلتها البنوك المركزية لتخفيف الأزمة المالية.

ولكن برنانكي اعترف بأن الأسواق المالية ما زالت تواجه آثارا حادة والبنوك المركزية -التي خفض ثمانية منها أسعار الفائدة في الثامن من الشهر الماضي- مستعدة للتنسيق بينها من أجل التحرك لمواجهة الأزمة.

وقال رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه إن العالم يستطيع الاعتماد على مواصلة هذا التعاون المثمر بين البنوك المركزية.

وأشار إلى أن الذين تأثروا بقرارات البنوك المركزية بإمكانهم الاعتماد على التعاون الكامل مع المفوضين في البنوك ويستطيعون في الظروف الحالية تعزيز إنجازاتهم.

ولجأ الاحتياطي الاتحادي والبنك المركزي الأوروبي وبنوك مركزية أخرى إلى العمل على إعادة الإقراض بين البنوك.

"
أسواق المال تجمدت لأن البنوك التجارية لم تكن متيقنة من تسديد القروض بين بعضها بعضا جراء الخسائر الضخمة التي واجهتها بعد انهيار أسواق المال الأميركية العالية المخاطر أو أزمة الرهن العقاري
"
وتجمدت أسواق المال لأن البنوك التجارية لم تكن متيقنة من تسديد القروض بين بعضها بعضا جراء الخسائر الضخمة التي واجهتها بعد انهيار أسواق المال الأميركية العالية المخاطر أو أزمة الرهن العقاري.

ومنذ ديسمبر/كانون الأول 2007 قدم البنك المركزي الأوروبي والاحتياطي الاتحادي قروضا بالدولارات لصالح البنك المركزي الأميركي ولبنوك منطقة اليورو مما سيعيد عمليات إعادة التمويل والاستثمار في العملة الأميركية.

كما يقدم بنك إنجلترا المركزي والبنك الوطني السويسري قروضا بالدولار للبنوك التجارية بعد ترتيب لتبادل العملات مع الاحتياطي الاتحادي.

يشار إلى خفض سعر الفائدة الأميركية الرئيسي نصف نقطة مئوية إلى 1% بينما خفضت البنوك المركزية في إنجلترا وسويسرا وكندا والسويد ومنطقة اليورو أسعار بنسب مختلفة.

المصدر : وكالات

التعليقات