أوبك خفضت إنتاجها بـ1.5 مليون برميل يوميا الشهر الماضي لدعم الأسعار (رويترز-أرشيف)

أعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الجمعة عن اعتزامها عقد اجتماع خاص خلال أسبوعين وسط ضغوط من أعضاء فيها بخفض جديد للإنتاج لدعم أسعار النفط المتراجعة مع انتشار الركود الاقتصادي.

وأكد متحدث باسم أوبك أن المنظمة ستجتمع في القاهرة في الـ29 من الشهر الجاري ولمدة يوم واحد فقط.

وكانت المنظمة قد أقرت في الرابع والعشرين من الشهر الماضي خفض إنتاجها بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا اعتبارا من بداية هذا الشهر لكن أسعار النفط استمرت في التراجع.

ويعتبر أي تحرك من قبل أوبك بخفض الإنتاج مثيرا للجدل لأن الدول المستهلكة ستنظر إليه كدعم لأسعار النفط من شأنه تسجيل تسارع في الركود الاقتصادي في الدول الكبرى.

وتجاريا سجلت أسعار النفط انخفاضا إلى 58 دولارا للبرميل، الأمر الذي سلط الأضواء مجددا على اتجاه الطلب على النفط.

وهبط سعر الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة تسليم الشهر المقبل في التعاملات الأوروبية 1.13 دولار تعادل 2% إلى 57.11 دولارا للبرميل قبل انتعاشه قليلا إلى 58.09 دولارا.

وجاء هذا التراجع بعد نشر بيانات رسمية أظهرت تقلص اقتصاد منطقة اليورو بنسبة 0.2% في الربع الثالث من العام الحالي مما يؤكد مواجهة تلك المنطقة -التي تضم 15 دولة في عضويتها- الركود لأول مرة منذ طرح العملة الأوروبية الموحدة للتداول.

ورأى محللون أن من السابق لأوانه الاستنتاج أن أسعار النفط قد انخفضت إلى أقل مستوياتها، مشيرين إلى زيادة مخزونات النفط الأميركية وتباطؤ نمو الطلب على النفط عالميا.

المصدر : وكالات