طالب عبد الله بدوي العاملين في قطاع التمويل الإسلامي بالاستعداد لعصر اقتصادي جديد  (الفرنسية-أرشيف)

رأى رئيس الوزراء الماليزي عبد الله بدوي أن الأزمة المالية العالمية الحالية تبرز نظام البنوك الإسلامي بديلا اقتصاديا ناجحا، مشيرا إلى أن هذا النموذج هو ما يحتاجه العالم في الوقت الحالي.

وقال بدوي في حفل افتتاح بنك إسلام الإسلامي في كوالالمبور اليوم "كما نعلم المالية الإسلامية مبنية على أساس مشاركة الأرباح والخسائر بدلا من الفوائد الربوية".

وأضاف أن إدارة المصرف الإسلامي تملك إمكانيات هائلة لقيادة قطاع المالية العالمي إلى عصر نمو جديد.

وطالب بدوي العاملين في قطاع التمويل الإسلامي بالاستعداد للمضي قدما نحو عصر اقتصادي جديد يستجيب تماما لطلبات الأعمال والمستثمرين.

بنك إسلامي جديد في ماليزيا (الفرنسية)
تجنب المضاربات
وأشار رئيس الوزراء الماليزي إلى أن القطاع المالي الإسلامي يتجنب أساليب المضاربات، وهو ما يبحث عنه المستثمرون في الفترة الحالية خاصة بعد تراجع البورصات العالمية في أعقاب الأزمة الائتمانية الأخيرة.

وأكد في هذا الإطار أن قطاع التمويل الإسلامي ينبغي أن يتوحد مع النظام المالي العالمي ويثبت قدرته على أن يكون بديلا منافسا أمام النظام المالي التقليدي.

وأبدى بدوي استعداد بلاده لأن تكون رائدة لأي جهود تغيير أو دمج النظام المالي التقليدي إلى النظام المتوافق مع أحكام الشريعة.

المصدر : وكالات