باسكال لامي طالب بضرورة الحيلولة دون وصول الأزمة المالية إلى الدول الناشئة (الفرنسية)
اقترح المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي عقد قمة اقتصادية للدول الكبرى على غرار "بريتون وودز" التي جاءت مع قرب انتهاء الحرب العالمية الثانية، وذلك لبحث سبل مواجهة الأزمة المالية العالمية.
 
وقال لامي في مقابلة مع صحيفة لابرسيون الفرنسية إن الدول التي ستحضر الاجتماع -رشح أن تكون هي الولايات المتحدة ودول أوروبا والصين والهند والبرازيل وإندونيسيا أو السعودية- يجب أن تضع قواعد للنظام المالي العالمي.
 
وأضاف أن منظمته تعمل بالتنسيق مع كل من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي على توفير الأجواء الملائمة لاستمرار تمويل التجارة الدولية.
 
وطالب لامي بضرورة الحيلولة دون وصول الأزمة المالية إلى الدول الناشئة التي تشهد نموا قويا.
 
وأكد المدير العام لمنظمة التجارة العالمية أن الأزمة المالية الحالية تتطلب لمواجهتها تحركا منسقا بقدر الإمكان، منوها بتحرك بنوك مركزية عديدة في العالم بخفض سعر الفائدة.
 
وكانت 44 دولة قد التقت في يوليو/تموز 1944 مع قرب نهاية الحرب العالمية الثانية في بريتون وودز بولاية نيوهامبشير الأميركية ووضعت الخطط من أجل استقرار النظام العالمي المالي وتشجيع إنماء التجارة بعد الحرب. وتمخض الاجتماع عن إنشاء منظمتي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

المصدر : الفرنسية