بوش توقع بدء تأثير خطة الإنقاذ المالي على الأسواق خلال أسبوعين ونصف (رويترز)

بحث الرئيس الأميركي جورج بوش مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا داسيلفا إجراءات الولايات المتحدة الهادفة إلى إعادة الاستقرار إلى الأسواق، مع تأكيد أهمية التنسيق الدولي للتصدي لمشكلات الاقتصاد العالمي.

وكان بوش قد أجرى مباحثات هاتفية أيضا أمس الأول مع رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني حول مواجهة الأزمة المالية.

"
اقرأ أيضا:
أزمة أسواق المال العالمية
"
وأعلن مكتب الرئيس البرازيلي إبلاغ بوش داسيلفا أنه ينبغي الشعور بآثار خطة الإنقاذ المالي البالغة قيمتها 700 مليار دولار في أسواق المال الأميركية خلال نحو أسبوعين ونصف الأسبوع.

وأكد داسيلفا في الاتصال على ضرورة دعم جولة محادثات الدوحة الخاصة بتحرير التجارة العالمية.

النقد الدولي
وفي سياق الأزمة المالية أيضا عبر البيت الأبيض عن أمله في أن تؤدي عمليات خفض البنوك المركزية لأسعار الفائدة إلى التغلب على الأزمة المالية التي تواجهها الأسواق العالمية.

وفي ردود الفعل حول الأزمة المالية وجه رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو أمس  انتقادات لغياب دور صندوق النقد الدولي في مواجهة الأزمة المالية الحالية.

ورغم انتقاده تقرير الصندوق الذي تنبأ بدخول اقتصاد إسبانيا مرحلة انكماش فقد أكد سعي حكومته إلى تطوير وضع اقتصاد بلاده. وقال ثاباتيرو إن الصندوق لم يقم بأي تحرك للمساهمة في تحسين الأوضاع المالية العالمية.

المصدر : وكالات