البورصات الخليجية تواصل خسائرها لليوم الثاني على التوالي (الفرنسية-أرشيف)

تكبدت الأسهم الخليجية خسائر كبيرة الثلاثاء لليوم الثاني على التوالي بقيادة الشركات العقارية والبنوك وهبط مؤشر البورصة السعودية الرئيسي أكثر من 7% وسط تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وانخفض مؤشر بورصة أبو ظبي القياسي بنسبة 4.58% إلى 3395 نقطة محققا أدنى مستوياته في 14 شهرا.

وواجهت أسهم الشركات العقارية أكبر الخسائر إذ هبط سهم الديار بنسبة 8.03% وهبط سهم صروح العقارية 8.33%.

ورأى محلل الأسهم في البنك الاستثماري شعاع كابيتال، أحمد شاهين أن ما يحدث في السوق مخالف للمنطق وعلى المتعاملين إدراك أن الأسواق الإماراتية مقومة تقويما جيدا.

وشهدت السعودية انخفاض المؤشر الرئيسي للأسهم بنسبة 7.03% إلى 6253 نقطة بينما عبرت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) مواجهتها صعوبات في توفير السيولة، بينما تواجه المملكة تضخما مرتفعا.

"
هبطت أسهم بنك الراجحي وبنك الرياض لتغلق منخفضة 5.23% و9.93% على التوالي
"
وهبطت أسهم بنك الراجحي وبنك الرياض لتغلق منخفضة 5.23% و9.93% على التوالي. وتعرض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) لخسائر حادة لهبوطه بنسبة 9.76%.

وفي بورصة أبو ظبي التي أغلق مؤشرها الرئيسي للأسهم على أدنى مستوياته منذ أغسطس/آب عام 2007 خسر سهم الإمارات للاتصالات (اتصالات) نسبة 4.26% من قيمته. وكانت خسائر سوق دبي أكبر حيث تراجع مؤشرها بنسبة 5.14% مغلقا على 3369 نقطة.

وسجلت الكويت هبوط المؤشر الرئيسي للأسهم بنسبة 2.64% إلى 11635 نقطة. وأما في قطر فقد انخفض المؤشر الرئيسي بنسبة 1.55% إلى 8147 نقطة.

وفقد المؤشر الرئيسي للأسهم في البحرين 1.33% من قيمته مسجلا 2384 نقطة. وتراجع مؤشر الأسهم العمانية الرئيسي بشكل حاد حيث هبط 7.29% مسجلا 7141 نقطة.

وعبر عادل نصر مدير الوساطة المحلية في المتحدة للأوراق المالية عن ضغوط شديدة تتعرض لها السوق العمانية جراء عمليات البيع المذعورة وخاصة من قبل صغار المستثمرين.

المصدر : وكالات