تنسيق أوروبي لاحتواء أزمة المال واجتماع لوزراء الاقتصاد
آخر تحديث: 2008/10/6 الساعة 21:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/6 الساعة 21:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/7 هـ

تنسيق أوروبي لاحتواء أزمة المال واجتماع لوزراء الاقتصاد

انهيارات أسواق المال أصابت المتابعين بالذهول والصدمة (الفرنسية)

أكد رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني الاثنين أن قادة الاتحاد الأوروبي سيتخذون "كل الإجراءات الضرورية للمحافظة على استقرار النظام المصرفي" وذلك فيما بدأ وزراء الاقتصاد في هذه الدول اجتماعا في لوكسمبورغ لوضع إستراتيجية للخروج من الأزمة الاقتصادية.

وفي بيان له من روما، قال برلسكوني "إن حكومات الاتحاد الأوروبي ستبذل كل ما هو ضروري لضمان تحقيق الاستقرار المالي وتجنب ضياع أي مدخرات على المواطنين" وأضاف "يعلن جميع زعماء الاتحاد الأوروبي أن كلا منهم سيأخذ أي خطوات لازمة للحفاظ على استقرار النظام المالي".

يأتي ذلك بينما قالت مصادر حكومية إيطالية إن زعماء أوروبيين يعملون اليوم الاثنين على إصدار بيان مشترك في محاولة لدعم الأسواق المالية.

جاءت هذه التصريحات بعد القمة المصغرة التي ضمت السبت ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا بناء على طلب الرئيس الفرنسي الذي تتولى بلاده حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.

وفي هذا السياق أيضا، قال متحدث باسم رئاسة الحكومة الإسبانية الاثنين إن رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو سيبحث الجمعة في باريس مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الأزمة المالية.

وعلى صعيد الإجراءات العملية لمواجهة الأزمة التي بدأت في الولايات المتحدة وامتدت عالميا، يحاول وزراء اقتصاد الاتحاد الأوروبي الـ15 باجتماعهم في لوكسمبورغ الذي يستمر يومين وضع إستراتيجية لمواجهة تداعيات أزمة المال على هذه الدول.

وبعد تهاوي البورصات الأوروبية فإنه من المتوقع أن يركز الوزراء المعنيون على مساعدة الشركات الصغيرة للخروج من أزمتها الطاحنة بدلا من تقديم قروض ضخمة للشركات والبنوك العملاقة.

وكان عدد من هذه الدول قد اتخذ خطوات بالفعل لإنقاذ المؤسسات المتعثرة وضمان حقوق المودعين.

المصدر : وكالات

التعليقات