فورتيس له نشاطات بعدة دول أوروبية بينها بولندا وألمانيا وفرنسا (رويترز-أرشيف)

فورتيس مجموعة مالية رأت النور عام 1990 ويتوزع نشاطها بين العمل البنكي والتأمينات، يوجد مقرها المركزي في بلجيكا.

احتلت المجموعة عام 2005 المرتبة الأولى في بلجيكا من حيث الخدمات المصرفية للعملاء الخاصين في بلجيكا.

بدأت المجموعة عام 2005 سياسة توسع خارج البلاد بهدف رفع قيمة أسهمها بمعدل 10% إلى غاية 2009 وتحقيق أرباح بقيمة حوالي 30% خارج بلدان البنلوكس الثلاثة (بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ).

لكن أسهم المجموعة فقدت منتصف العام الجاري حوالي 69% من قيمتها قبل أن تدخل المؤسسة في سبتمبر/أيلول الماضي في أزمة حقيقية على خلفية أزمة الرهن العقاري التي هزت الأسواق المالية العالمية.

وفي محاولة لإخراجها من الأزمة قررت بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ أواخر سبتمبر/أيلول الماضي تأميما جزئيا للمصرف عبر مده بـ11.2 مليار يورو.

وتقرر أن تستثمر بلجيكا 4.7 مليارات يورو مقابل مشاركة بنسبة 49% في الفرع البلجيكي للمجموعة، وأن تضخ هولندا 4 مليارات يورو مقابل 49% من الفرع الهولندي للمصرف، ولوكسمبورغ 2.5 مليار يورو مقابل 49% من فرع المصرف في لوكسمبورغ.

وبعد ذلك بأقل من أسبوع استحوذ بنك بي إن بي باريبا، أكبر بنك فرنسي على فروع مصرف فورتيس بعد مفاوضات مكثفة.

وتشمل العملية مجمل نشاطات مصرف فورتيس في بلجيكا ولوكسمبورغ وكذلك في أربع دول أخرى هي تركيا وبولندا وألمانيا وفرنسا والتي تقدر "بما بين 15 و16 مليار يورو".

المصدر : الجزيرة