دراسة من الجامعة الزراعية في مدينة برنو تدعو لتناول الحشرات (الجزيرة)

أسامة عباس-براغ

دعت دراسة أعدها باحثون تشيك من الجامعة الزراعية في مدينة برنو -ثاني كبرى المدن في البلاد- نهاية الشهر الماضي إلى التفكير بجدية بشأن تغيير النمط السائد لدى البشر بشأن عدم قابلية أكل الحشرات.

وطالب الباحثون بالتدرج في التعود على قبول فكرة تعويض الغذاء من الحشرات تفاديا للأزمات الغذائية العالمية المحتملة عبر تناولهم الحشرات التي تعوض وبشكل فعال كل العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، حسب الدراسة.

واعتمدوا قبل تقديم دراستهم هذه على دراسات عالمية تؤكد مخاوف من حدوث أزمات غذاء عالمية ستكون الأولى بعد الحرب العالمية الثانية وأن علاماتها بدأت بالظهور عبر ارتفاع أسعار المواد الأساسية خاصة الأرز والحبوب، الأمر الذي جعل خبراء المنظمات الإنسانية في هذا الشأن يقولون إن كارثة حقيقية ستحل على الملايين من الفقراء في العالم.

الباحثة التشيكية المشاركة في الدراسة ماريا بوركوتسوفا أشارت إلى أن العلماء كانوا قد حددوا نحو 1800 نوع من الحشرات التي يمكن أكلها والاعتماد عليها في توفير الغذاء البديل وتسد النقص المحتمل للمواد الغذائية التي ترتفع أسعارها بشكل مستمر.

فعلى سبيل المثال تحتوي تلك الأنواع من الحشرات خاصة المجففة على نسب عالية من البروتين يساوي ضعف المحتوى البروتيني في اللحوم والأسماك.

وتتميز بعض الحشرات خاصة في مرحلة اليرقات باحتوائها بشكل غني الدهون والفيتامينات والمعادن الهامة والضرورية للإنسان في غذائه.

تربية الحشرات معروفة منذ القدم (الجزيرة)

مفيد للصحة
وتضيف بوركوتسوفا للجزيرة نت أن الإنسان كان يأكل الحشرات بشكل اعتيادي في العصور القديمة حسب العلماء الباحثين قبل أن يتحول إلى صياد حيوانات.

وأوضحت أن بعض الدول النامية في أفريقيا (37 بلدا) وجنوب شرق آسيا (30 بلدا) وبعض بلدان أميركا اللاتينية بالفعل قد بدأت بتقبل فكرة أكل الحشرات ويستهلك الناس هناك أكثر من 530 نوعا من الحشرات المفيدة لصحتهم.

وتقدم بعض المطاعم في أوروبا وجبات مختلفة من الحشرات يقبل على تناولها فقط الأشخاص المطلعون على فوائدها.

وتشير بوركوتسوفا إلى أن البحوث العلمية لم تكتشف إلا القليل من فوائد الحشرات وطبيعتها ودورات حياتها المتكاملة خاصة تلك القابلة للأكل، موضحة أن مسألة تربية الحشرات معروفة منذ القدم مثل دودة القز والنحل من أجل الاستفادة من خدماتها.

يذكر أن منظمة الغذاء والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة كانت قد أشارت إلى أن عالم الحشرات يمكن أن يتيح للإنسان إمكانات عديدة وواعدة ليس فقط غذائيا بل اقتصاديا، وأن ورشة عمل خاصة من المنظمة تعمل بجهد كبير من أجل تنمية هذه الموارد خاصة في منطقتي آسيا والمحيط الهادي.

المصدر : الجزيرة