حركة الإعمار والإنشاء في الإمارات نشطة (الأوربية-أرشيف)

بدأت اثنتان من كبرى شركات للتمويل العقاري في الإمارات محادثات للاندماج لتأسيس كيان ضخم يستحوذ على نحو 65% من السوق.

فقد أعلنت كل من أملاك للتمويل وتمويل عن شروعهما في مفاوضات بشأن إمكانات دمج الشركتين بموجودات مالية تقدر بأكثر من 27 مليار درهم (7.35 مليارات دولار).

ويرى محللون أن البنوك والمؤسسات المالية الخليجية تتجه نحو مزيد من الاندماج في ظل شح السيولة في المنطقة بفعل الأزمة المالية العالمية.

وأصدرت الشركتان بيانا أعلنتا فيه أنهما بدأتا محادثات لاستطلاع إمكانيات دمج العمليات التجارية للشركتين بمباركة من نائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

ونقل البيان عن رئيس مجلس إدارة أملاك للتمويل ناصر بن حسن الشيخ أن "هذا الاندماج سينشأ عنه عملاق تمويلي تقدر موجوداته المالية بأكثر من 27 مليار درهم".

وقال رئيس مجلس إدارة "تمويل" الشيخ خالد بن صقر آل نهيان إن هذه "المناقشات الهادفة إلى دمج الشركتين تحظى بدعم كبار المساهمين في الشركتين".

وذكر البيان الذي أوردته وكالة أنباء الإمارات أنه تم تشكيل لجنة توجيهية مشتركة للإشراف على هذه المحادثات التي يتوقع أن تنتهي مع بداية العام المقبل.

المصدر : وكالات