تراجع الإنتاج والتضخم وصعود معدل البطالة في أوروبا
آخر تحديث: 2008/10/31 الساعة 22:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/31 الساعة 22:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/3 هـ

تراجع الإنتاج والتضخم وصعود معدل البطالة في أوروبا

تراجعت البورصة الألمانية في أكتوبر بدرجة كبيرة كغيرها من البورصات الكبرى (رويترز)

تراجع الناتج المحلي الإجمالي الألماني صاحب أكبر اقتصاد أوروبي بمعدل 0.25% في الربع الثالث من العام الجاري قياسا إلى الربع السابق، مواصلا بذلك مسيرة التراجع التي سجلها في الربع السابق، حيث انكمش الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا 0.5%.

ومن شأن هذا التراجع الجديد أن يضع الاقتصاد في حالة ركود فني نظرا لانكماشه فصلين متتاليين.

وتأتي هذه النتائج بعد أن سجلت البورصات الأوروبية كغيرها من البورصات الكبرى في أسيا وأميركا تراجعا قياسيا في شهر أكتوبر/تشرين الأول لم تشهده من قبل.

من جهته رجح محافظ البنك المركزي الإيطالي ماريو دراجي استمرار الركود الاقتصادي العالمي حتى منتصف 2009.

وقال دراجي وهو عضو في مجلس البنك المركزي الأوروبي في كلمة أمام اتحاد المصارف الإيطالية إن البنوك المركزية تعمل على احتواء آثار الأزمة المالية على الاقتصاد الحقيقي، لكنه أضاف أن مساحة التدخل تتقلص.

وطالب بأن يكون تدخل الدولة في رؤوس أموال البنوك مؤقتا وبحجم ليس بكبير.

ونبه دراجي إلى أن أهم تحد يواجه السلطات الآن هو تجنب التأثير السلبي الممتد، إذ إن تدهور أوضاع الائتمان لأصحاب المساكن والشركات وتدهور الظروف الاقتصادية يؤثران على بعضهما البعض.

تراجع التضخم
وكان مكتب الإحصاءات في الاتحاد الأوروبي (يوروستات) قد قال إن المعدل السنوي للتضخم في منطقة اليورو هبط إلى 3.2% في أكتوبر/تشرين الأول مما عزز التوقعات بخفض كبير في سعر الفائدة لإبعاد شبح كساد وشيك.

وتباطأ معدل التضخم في منطقة اليورو من 3.6% في سبتمبر/أيلول الماضي ومن ذروته خلال العام 4% في يوليو/تموز الماضي.

ومن المقرر أن يجتمع البنك المركزي الأوروبي في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني، ويتوقع أغلب الاقتصاديين أن يخفض الفائدة في إطار سلسلة خفضها في البنوك المركزية على مستوى العالم لوقف التراجع الاقتصادي الذي سببته الأزمة المالية العالمية.

المؤشرات الاقتصادية الأوروبية تبعث على التشاؤم (رويترز-أرشيف)
معدل البطالة
سجل معدل البطالة ارتفاعا طفيفا في الاتحاد الأوروبي -يشمل 27 دولة- في سبتمبر/أيلول عند مستوى 7% بزيادة ضئيلة عن شهر أغسطس/آب (6.9%) في حين كان معدل البطالة قد سجل 7% في سبتمبر/أيلول من العام الماضي حسب مكتب الإحصاءات التابع للاتحاد الأوروبي.

وزاد معدل البطالة في ألمانيا في إطار متوسط نسبتها في الاتحاد الأوروبي حيث ارتفع من 7.1% في أغسطس/آب الماضي إلى 7.2% في سبتمبر/أيلول.

ومن ناحية أخرى قال يوروستات إن معدل البطالة في منطقة اليورو سجل في سبتمبر/أيلول الماضي ما معدله 7.5% بحيث يبقى مستقرا عند المستوى الذي سجله في شهر أغسطس/آب السابق، وبلغ 7.3% في سبتمبر/أيلول من عام 2007.

وسجل معدل البطالة ارتفاعا بدرجة أكبر في إسبانيا ليبلغ 11.9% في سبتمبر/أيلول مرتفعا من 11.5% عن الشهر الذي سبقه. وفي أيرلندا ارتفعت البطالة إلى 6.6% من 6.2%. 

ومعدلات البطالة عادة ما تستجيب ببطء للتغيرات في المناخ الاقتصادي.

المصدر : وكالات

التعليقات