اليابان وألمانيا تضخان 332 مليار دولار لدعم الاقتصاد
آخر تحديث: 2008/10/30 الساعة 13:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/30 الساعة 13:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/1 هـ

اليابان وألمانيا تضخان 332 مليار دولار لدعم الاقتصاد

الناس يركزون على السياسة الاقتصادية أكثر من السياسية (الفرنسية)

كشفت اليابان وألمانيا عن عزمهما ضخ مليارات الدولارات في اقتصادهما أملا في تهدئة ركود اقتصادي عميق، ويتجه البلدان لخفض أسعار الفائدة في ظل الأزمة المالية العالمية.

وأعلن رئيس الوزراء الياباني تارو أسو عن حزمة حوافز مالية قيمتها ثلاثون تريليون ين (300 مليار دولار) متضمنة نفقات جديدة تبلغ خمسة تريليونات ين (51 مليار دولار) لدعم الاقتصاد في بلاده، صاحبة أكبر اقتصاد في آسيا وثاني اقتصاد في العالم.

وقال أسو إنه سيطبق سياسات حازمة وسيشعر الناس الذين يواجهون مشكلات بأثر حقيقي لها، مؤكدا العمل على تجاوز الأزمة الحالية التي تحدث لأول مرة منذ مائة عام.

وأضاف أن الناس يركزون على السياسة الاقتصادية أكثر من السياسية وسط تكهنات بأنه سيؤجل إجراء انتخابات مبكرة قريبا.

وقالت ألمانيا إنها تخطط لتنفيذ مجموعة من الخطوات تكلف 25 مليار يورو (32 مليار دولار) لدعم الشركات.

"
المخاوف المتزايدة من انزلاق العالم في ركود اقتصادي أدت إلى استخدام السلطات المعنية في كل بلد الوسائل اللازمة لحماية اقتصاداتها
"
وأدت المخاوف المتزايدة من انزلاق العالم في ركود اقتصادي إلى استخدام السلطات المعنية في كل بلد الوسائل اللازمة لحماية اقتصاداتها.

وستعمل أربعة بنوك رئيسية كبرى في العالم على خفض أسعار الفائدة بحلول نهاية هذا الأسبوع حيث ينتظر خفض اليابان سعر الفائدة يوم غد الجمعة بعد قيام بنوك مركزية في مقدمتها الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بخفض سعر الفائدة الرئيسية 0.5% إلى 1%.

وخفضت تايون وهونغ كونغ والبحرين والكويت أسعار الفائدة بعد خفضها في الولايات المتحدة.

كما أعلن الاحتياطي الاتحادي عن تدفقات دولارية من خلال مقايضة بالعملات بقيمة ثلاثين مليار دولار لصالح البرازيل والمكسيك وكوريا الجنوبية وسنغافورة لتهدئة النقص في التمويلات بالدولار الذي شهدته أسواق العملات.

وأغلق مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية مرتفعا اليوم بنسبة 10% مسجلا ثالث يوم من المكاسب على التوالي بينما استقرت الأسهم الكبرى في أوروبا.

المصدر : وكالات