الاقتصاد الأميركي ينكمش 0.3% مع تراجع الإنفاق
آخر تحديث: 2008/10/30 الساعة 19:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الإخبارية السعودية: أمر ملكي بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه
آخر تحديث: 2008/10/30 الساعة 19:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/1 هـ

الاقتصاد الأميركي ينكمش 0.3% مع تراجع الإنفاق

تراجع إنفاق المستهلكين والاستثمارات ومخاوف الركود تنال من الاقتصاد الأميركي (الفرنسية)

أعلنت وزارة التجارة الأميركية انكماش الاقتصاد بمعدل سنوي بلغ 0.3% خلال الربع الثالث من العام الجاري مسجلا أقوى انخفاض في سبع سنوات، وسط تراجع إنفاق المستهلكين واستثمارات الشركات مع مخاوف متصاعدة من ركود وشيك في ظل أزمة مالية عالمية.

وقالت الوزارة إن انكماش الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الثالث من هذا العام كان الأكبر منذ الفترة المقابلة عام 2001، وإن جاء الانكماش أقل مما توقعه اقتصاديون في وول ستريت حيث توقعوا انكماشا بمعدل 0.5%.

وأضافت أن إنفاق المستهلكين الذي يغذي ثلثي نمو الاقتصاد الأميركي هبط بنسبة 3.1% في الربع الثالث من العام الحالي، محققا أول هبوط ربع سنوي منذ الربع الأخير من عام 1991.

وكان استمرار فقدان الوظائف متزامنا مع هبوط أرباح الأسهم وسائر الاستثمارات مما جعل المستهلكين يواجهون ضغوطا كبيرة، حيث كشف تقرير الناتج المحلي الإجمالي انخفاض الدخل لشخصي المتوفر للإنفاق بمعدل 8.7% خلال الربع الثالث مسجلا أشد هبوط منذ بدء إطلاق البيانات الفصلية لهذا البند عام 1947، وعقب ارتفاعه بنسبة 11.9% خلال الربع الثاني من هذا العام الذي شهد تدفق أكبر لمدفوعات حزمة تحفيز الاقتصاد.

"
المستهلكون يقلصون الإنفاق على السلع المعمرة كالسيارات والأثاث بنسبة 14.1% على أساس سنوي
"
وقلص المستهلكون الإنفاق على السلع المعمرة كالسيارات والأثاث بنسبة 14.1% على أساس سنوي بالربع الثالث من العام، ليشكل أكبر انخفاض بهذه الفئة منذ عام 1987.

وقالت شركات معرض السيارات إن المبيعات تواجه ركودا عمليا، الأمر الذي يعود جزئيا إلى شح الائتمان الذي يزيد صعوبة الحصول على قروض حتى لمشترين يتمتعون بجدارة ائتمانية عالية.

وخفضت الشركات استثماراتها بنسبة 1% في الربع الثالث من هذا العام، وزادت مخزونات السلع غير المباعة بما يقدر بـ38.5 مليار دولار بالفترة نفسها عقب ارتفاعها 50.6 مليارا بالربع الثاني من العام.

وكان الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي الذي خفض سعر الفائدة الرئيسي بنسبة 0.5% ليصل 1% الأربعاء، قد عبر عن قلقه بشأن مستقبل يركز بدرجة أكبر على ضعف النمو لا التضخم.

المصدر : وكالات