مجلس النواب الأميركي يقر خطة الإنقاذ المالي (الجزيرة)

رحب الرئيس الأميركي جورج بوش بإقرار مجلس النواب خطة الإنقاذ المالي المعدلة وتعهد بتوقيعها سريعا، ووصف الخطة بالضرورية لمساعدة الاقتصاد الأميركي على تجاوز "العاصفة المالية".
 
وقال بوش في كلمة مقتضبة عقب تصويت الكونغرس على القانون إن خطة الإنقاذ ستوفر للعائلات الأميركية بعض البدائل، وأوضح أنها ستشمل 26 مليون فرد، وأن الكلفة على دافعي الضرائب أقل بكثير مما كان متوقعا.
 
من جانبه وعد وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون بالتحرك سريعا لتطبيق خطة الإنقاذ المالي المقرة.
  
وتبنى مجلس النواب الأميركي اليوم الجمعة مشروع قانون خطة الإنقاذ المالي المعدلة بأغلبية 263 مقابل 171.
 
وبعد انتهاء التصويت قالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي -التي آزرت الخطة- إن الاقتصاد الحر المعمول به في الولايات المتحدة جزء من النظام الديمقراطي، لكن تركه بالفترة الأخيرة من دون مراقبة خلق فوضى، وأضافت أن الوضع الآن مختلف و"نحن الآن نفكر بالمستقبل".
 
وكان مجلس النواب قد رفض الاثنين الماضي الصيغة الأولى للخطة، ووافق عليها مجلس الشيوخ الأربعاء الماضي.
 
وقد دعا البيت الأبيض لدعمها وطالب بسرعة إقرار الخطة المقترحة البالغة قيمتها سبعمائة مليار دولار, وتوقع استرداد جانب كبير من المبلغ إن لم يكن كله في نهاية المطاف.
 
وأكد بيان صادر عن البيت الأبيض -قبل تصويت مجلس النواب على الخطة- أن إقرارها سيبعث برسالة مهمة ومفيدة للأسواق في الولايات المتحدة وخارجها بأن الحكومة الاتحادية ستتخذ كل الخطوات الضرورية لإعادة النظام المالي إلى مساره.

المصدر :