الإقبال على جني الأرباح أدى لتراجع البورصة الأميركية (رويترز)

أغلقت بورصة وول ستريت في نيويورك على تراجع ملحوظ وسط إقبال المتعاملين على موجة بيع لجني الأرباح، لتنهي أسوأ أسبوع لها منذ سبع سنوات.
 
وكانت أسعار الأسهم قد ارتفعت في اليومين السابقين وسط توقعات بإقرار خطة الإنقاذ, وما إن أقرت هذه الخطة حتى قام المتعاملون بالبيع لتحقيق المكاسب.
وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى بـ155.95 نقطة أي ما يعادل 1.49%.
   
وفقد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 14.85 نقطة أو 1.33%، وهبط مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 29.33 نقطة أي 1.48%.
   
وهذا أسوأ أسبوع لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 منذ سبتمبر/أيلول 2001، والأسوأ لمؤشر داو جونز منذ يوليو/تموز 2002.
 
الأسهم الأوروبية والآسيوية
أما في أوروبا فقد أغلقت أسواق المال الأوروبية على ارتفاع كبير مدعومة بالتفاؤل بخطة الإنقاذ الأميركية المعدلة, مقتفية أثر موجة صعود حادة في وول ستريت, حيث ارتفع مؤشر يورو فيرست لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى بنحو 3%.
 
كما أنهى مؤشر الفاينانشل تايمز تعاملات الأسبوع مرتفعا بأكثر من 2.2%، بينما اقترب مؤشر كاك الفرنسي من 3% صعودا عند الإغلاق.
 
وكانت الأسهم الآسيوية قد أغلقت على انخفاض بسبب حالة عدم اليقين بشأن تصويت مجلس النواب الأميركي على خطة الإنقاذ.
 
تراجع الدولار
مضاربون يتابعون مؤشرات بورصة
نيويورك المالية (رويترز)
وفي سوق العملات تراجع سعر الدولار بعد ارتفاعه أثناء التداولات ليحقق أعلى صعود أسبوعي له في 16 عاما مقابل عملات رئيسية.
 
وبسبب أرقام نسبة البطالة في الولايات المتحدة التي جاءت أسوأ من المتوقع تراجع سعر صرف الدولار بشكل طفيف أمام اليورو بعد تصويت الكونغرس على خطة الإنقاذ المصرفي الذي كانت السوق تتوقعه.
 
فقد سجل اليورو 1.38 دولار، وبلغ الدولار 105 ينات يابانية, بينما سجل 56 بنسا مقابل الجنيه الإسترليني.
 
ويعود تراجع الدولار بعد ارتفاعه إلى البيع لجني الأرباح بعد أن مرر مجلس النواب الخطة وفقا للتوقعات.
 
وفي أسواق المعادن, تراجع سعر أوقية الذهب بقرابة سبعة دولارات دفعة واحدة وبنسبة تقارب 1%. وسجلت الأوقية  838.3 دولارا وثلاثين سنتا، وتراجع سعر أوقية البلاتين إلى 936.5 دولارا.
 
وأغلقت العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي منخفضة بتسعة سنتات فقط إثر معاملات متقلبة الجمعة قبل وبعد الموافقة على خطة الإنقاذ.

المصدر : الجزيرة + وكالات