مؤشر نيكاي يرتفع بنسبة 6.4% بعد إغلاقه أمس على أدنى مستوى في 26 عاما (الفرنسية)

أغلقت أغلب أسواق الأسهم الآسيوية على ارتفاع بعد أيام عصيبة من التراجع الحاد سجلت فيها مستويات تراجع قياسية غير مسبوقة، في حين طغى اللون الأحمر على معظم الأسواق الخليجية لتتراجع في كل من قطر والإمارات والكويت والبحرين والسعودية، بينما حافظت سوق مسقط العمانية على ارتفاعها.

اليابان:
أغلق مؤشر نيكاي الياباني مرتفعا بنسبة 6.4% بواقع 459.02 نقطة عند مستوى 7621.92 نقطة بعد أن كان أغلق أمس على أدنى مستوى له في 26 عاما.

هونغ كونغ:
وصعد مؤشر هانغ سانغ أكثر من 11% ليسجل مستوى 12215 نقطة في تعاملات ما بعد ظهر اليوم، بعد أن كان أغلق أمس على خسارة بأكثر من 12% مسجلة أدنى مستوى في نحو أحد عشر عاما.

كوريا الجنوبية:
وتمكنت بورصة كوسبي الكورية الجنوبية من الارتفاع لتسجل صعودا بنسبة 5.6% لتغلق عند مستوى 999.16 نقطة بعد أن تراجعت في بداية التعاملات.

أستراليا:
وحافظت بورصة سيدني اليوم تقريبا على المستويات التي سجلتها أمس حيث انخفضت بنسبة 0.4%.

واصلت السوق الكويتية تراجعها (الفرنسية)

الأسواق العربية
الأسواق العربية افتتحت على تراجع الثلاثاء، حيث تراجعت السوق الكويتية -صاحبة ثاني أكبر سوق عربي من حيث القيمة- بنسبة 2.5% لتحوم حول مستوى 9640 نقطة.

وفي الإمارات انخفض مؤشر سوق دبي بمعدل 1.3% لينخفض عن مستوى 2900 نقطة، وقاد الانخفاض قطاعا البنوك بتراجع نسبته 1.5% والاتصالات بانخفاض نسبته 4.5%.

وانخفض مؤشر أبو طبي للأوراق المالية بنسبة 1% حيث قاد عملية التراجع قطاع العقار بتراجع معدله 1.5%.

وفي قطر تراجع مؤشر الأوراق المالية لسوق الدوحة بنسبة 2.9% مواصلة لترجعاتها رغم التطمينات الحكومية.

أما في البحرين فقد خسرت سوق البحرين اليوم ما بنسبة 1.6%.

وفي الرياض بدأت تعاملات السوق السعودية اليوم على هبوط وهي التي كانت سجلت تراجعا بنسبة 13% في الأيام الثلاثة السابقة.

وكانت سوق مسقط هي السوق الخليجية الوحيدة التي حققت ارتفاعا اليوم حيث ارتفعت بنسبة 1.3%.

العملات:
وفي أسواق العملات سجل الين الياباني اليوم تراجعا كبيرا مقابل العملات الرئيسية بعد صعود قياسي أمس لم يدم طويلا، فانخفض بقوة مسجلا 95 ينا مقابل الدولار و120 ينا مقابل اليورو بعد يوم واحد من تحذير مجموعة السبع -التي تضم الدول الأغنى في العالم- من مخاطر قوة الين على استقرار النظام المالي والاقتصادي العالمي.

النفط:
وفي أسواق النفط هبطت أسعاره العالمية لليوم الثالث على التوالي إلى ما دون 63 دولارا للبرميل. وجاء هذا الهبوط بسبب استمرار المخاوف من ركود عالمي محتمل يؤثر على الطلب العالمي على النفط.

ولم تظهر على الأسواق آثار خفض منظمة أوبك إنتاجها بواقع 1.5 مليون برميل في اليوم، في وقت يسجل الطلب في الولايات المتحدة -أكبر مستهلك للطاقة في العالم- تراجعا.

المصدر : وكالات