الأردن يتوقع تأثير الأزمة المالية إيجابيا على اقتصاده
آخر تحديث: 2008/10/27 الساعة 20:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/27 الساعة 20:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/28 هـ

الأردن يتوقع تأثير الأزمة المالية إيجابيا على اقتصاده

تراجع قيمة الفاتورة النفطية الأردنية ينعكس إيجابا على اقتصادها (الجزيرة-أرشيف)

توقع تقرير لوزارة الاقتصاد الأردنية آثارا إيجابية للأزمة الاقتصادية العالمية على الاقتصاد الأردني أبرزها تراجع التضخم واستمرار النمو بنسبة لا تقل عن 5% في 2009.
 
وقال التقرير إن لهذه الأزمة أثرا إيجابيا بالمدى القصير على معدل التضخم نتيجة انخفاض الأسعار العالمية للنفط والسلع الأساسية حيث من المتوقع انخفاض التضخم بشكل ملحوظ عام 2009 لينخفض إلى 7% مقارنة مع 15.8% متوقعة لعام 2008.
 
واقترح التقرير احتواء معدل التضخم والسيطرة عليه من خلال اتباع سياسة نقدية أكثر تشددا.
 
غير أن التقرير تحدث عن الآثار السلبية للأزمة فقال إن استمرارها وتعمق الركود الاقتصادي سيؤديان لتراجع حجم الطلب العالمي ما سيكون له أثر سلبي على الصادرات الوطنية بالمدى المتوسط والطويل خاصة صادرات الألبسة من المناطق الصناعية المؤهلة.
 
إضافة إلى ذلك فإن تنافسية القطاعات الاقتصادية لن تتأثر إيجابا بانخفاض أسعار النفط العالمي حيث أن ذلك تستفيد منه الدول كافة ذات القطاعات التصديرية.
 
وحسب التقرير فإنه نتيجة الكساد العالمي الذي تعاني منه معظم الدول المانحة ولجوئها إلى ضخ مبالغ طائلة في أسواقها لتوفير السيولة اللازمة لتنشيط اقتصاداتها فمن المتوقع أن تنخفض المساعدات الخارجية بشكل ملحوظ.
 
وطالب التقرير بتحديد المواقف المالية للبنوك الوطنية ومحافظها الائتمانية وقنوات استثمار الودائع الأجنبية المتوفرة لديها، ومراجعة سياسات سعر الصرف واقتراح أفضل السياسات في ظل التطورات العالمية الحالية والتزامات المديونية الخارجية.
المصدر : يو بي آي