البورصة السعودية تسجل أدنى مستوى منذ أربع سنوات
آخر تحديث: 2008/10/26 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/26 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/27 هـ

البورصة السعودية تسجل أدنى مستوى منذ أربع سنوات

مؤشر البورصة السعودية خسر أكثر من 44% من قيمته منذ بداية العام (رويترز-أرشيف)

تكبدت الأسهم السعودية السبت خسائر كبيرة حيث بدأت أول أيام التداول الأسبوعي على انخفاض بنسبة 9%، ليسجل مؤشرها أدنى مستوياته في أربع سنوات، سائرة على خطى البورصات الأميركية والأوروبية الآسيوية التي منيت بخسائر الجمعة.

وتأتي هذه الخسائر وسط قلق المستثمرين من انعكاس هبوط أسعار النفط على نمو الشركات سلبيا وفي ظل مخاوف من ركود محتمل للاقتصاد العالمي.

"
سجلت العديد من الشركات المدرجة في البورصة السعودية خسائر بلغت 10% من أسعار أسهمها، وهي أكبر نسبة انخفاض يسمح بها القانون المحلي
"
وأنهى مؤشر البورصة السعودية "تداول" التعاملات السبت منخفضا 8.7% إلى 5624.68 نقطة بعد هبوطه إلى 5564.96 نقطة وعقب يوم من مواجهة البورصات العالمية تراجعات في المؤشرات الرئيسية بعد إقبال كبير من المستثمرين على البيع للتخلص من أصول عالية المخاطر لمخاوف من ركود طويل وعميق.

وخسر مؤشر البورصة السعودية ما يتجاوز 44% من قيمته منذ بداية العام الحالي، ليسجل أسوأ أداء في منطقة الخليج عقب مؤشر سوق دبي المالي.

وسجلت العديد من الشركات المدرجة في البورصة خسائر وصلت 10% في أسعار أسهمها، وهي أكبر نسبة انخفاض يسمح بها القانون المحلي.

وطغى اللون الأحمر -الدال على الخسارة- على جميع القطاعات المدرجة في البورصة حيث هبطت شرطات البتروكيماويات ومنها الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) بنسبة 9.8%، في حين انخفضت أسهم البنوك بنسبة 7.5%.

ولم تستطع نتائج سابك التي أعلنتها الأسبوع الماضي عن أعمالها خلال الشهور التسعة الأولى من هذا العام، دعم الأسهم. وكان المؤشر قد خسر 10.2% من قيمته مع نهاية تداولات الأسبوع الماضي.

تغطية خاصة
وجاء هبوط الأسهم السعودية -صاحبة أكبر بورصة عربية- متزامنا مع عقد وزراء مالية ومحافظي دول مجلس التعاون الخليجي اجتماعا طارئا في الرياض اختتم بإعلان أن دول الخليج اتخذت بالفعل إجراءات للتصدي للأزمة المالية العالمية وأنها رأت أن الأزمة تجعل الوحدة النقدية في المنطقة ملحة جدا.

وقال المحلل والمستشار المالي الدكتور عبد الله الحربي للجزيرة إن الانهيار الحاصل هو بتأثير الأزمة الاقتصادية العالمية وغياب البعد المؤسساتي والعامل النفسي.

وأضاف أن السوق لم تعد وسيلة لتقييم الأشياء لأنها غير طبيعية، ودعا الدولة إلى التدخل لإنقاذ الاقتصاد.

المصدر : وكالات

التعليقات