افتتاح معرض موصياد التجاري الدولي الثاني عشر
آخر تحديث: 2008/10/24 الساعة 05:48 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/24 الساعة 05:48 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/25 هـ

افتتاح معرض موصياد التجاري الدولي الثاني عشر

جانب من معرض موصياد الثاني عشر (الجزيرة نت)

سعد عبد المجيد-إسطنبول
 
افتتح وزير التجارة الخارجية التركي قورشاد توزمن فعاليات المعرض التجاري الصناعي الدولي الـ12 بمدينة إسطنبول الذي تنظمه جمعية موصياد لرجال الأعمال المستقلين التركية على هامش منتدى رجال الأعمال المسلمين الثاني عشر.
 
ويشارك في المعرض الذي يستمر أربعة أيام عدد من وزراء التجارة ورؤساء الغرف التجارية والصناعية بدول العالم الإسلامي. كما يشارك نحو خمسمائة شركة من تركيا والدول الإسلامية وأكثر من 2200 صاحب عمل وتاجر من الدول الإسلامية وحوالي خمسة آلاف صاحب عمل من تركيا.
 
وقال وزير التجارة التركي قورشاد توزمن في الافتتاح إن هذا المعرض خطوة جديدة نحو زيادة الصادرات التركية، مشيرا إلى أن جمعية موصياد تقوم بدور بارز في تطوير الاقتصاد التركي، وأن تركيا كسبت ثقة دول المنطقة والمواطنين وأصبح المنتج التركي له قبول وعليه طلب.
 
وأضاف الوزير التركي أن العجز في الميزان التجاري الذي بلغت نسبته 6.5% لا يمثل مشكلة، مشيرا إلى وجود نسب بين 8-14% في دول الاتحاد الأوروبي، وأكد وجود خطة لتحقيق صادرات بقيمة 150 مليار دولار عام 2009، والسعي للوصول إلى رقم خمسمائة مليار دولار سنويا اعتبارا من عام 2012.
 
وأشاد رئيس حزب السعادة المعارض المهندس رجائي قوطان بجمعية موصياد وجهودها البارزة نحو تعزيز قواعد أخلاقية في المعاملات التجارية والاقتصادية والانفتاح بتركيا نحو العالم الإسلامي.
 
واعتبر قوطان أن النظام الرأسمالي يتساقط، وتوقع انهياره مثلما انهار النظام الشيوعي، داعيا حكومة تركيا إلى اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة في مواجهة التأثيرات السلبية للأزمة المالية.
 
كما أشاد رئيس الحزب الديمقراطي المعارض سليمان صويلو بالمعرض وبجهود موصياد، ودعا إلى المزيد من التعاون والترابط بين تركيا والبلاد الإسلامية.
 
كما أعرب رئيس غرفة إسطنبول التجارية مراد يالجين طاش عن سروره بالنجاح الذي يحققه المنتدى والمعرض وازدياد ثقة البلاد الإسلامية فيه.
 
جانب من المشاركين بالمعرض (الجزيرة نت)
نمر اقتصادي مقبل

وأبلغ نائب رئيس غرفة تجارة القاهرة طلعت القواس الجزيرة نت أن هناك إجماع على وجود طفرة في تركيا بوجه عام، وليس في هذا المنتدى والمعرض فقط، خصوصا في تنمية دخل الفرد وتوطيد علاقات تركيا مع الخارج والمنطقة.
 
وتوقع القواس أن تكون تركيا من النمور الاقتصادية المقبلة، وسيكون لها دور كبير ومؤثر في المنطقة بصفة عامة، مشيرا إلى ما يشهده المنتدى والمعرض من قوة في كل مرة عن ذي قبل، وهذا ما دفع مصر إلى التقدم بطلب لعقد المنتدى والمعرض القادم بالقاهرة في 2009 والمنتظر أن يشارك فيه 2500 رجل أعمال.
 
وأضاف القواس أن حجم التبادل التجاري بين مصر وتركيا سيصل إلى خمسة مليارات دولار في الفترة الزمنية القادمة مع تدفق رجال الأعمال من الطرفين.
 
واعتبر أعضاء من الوفد السوداني  في تصريح للجزيرة نت أن تركيا سبقت مصر في دخول السوق السوداني والاستثمار فيه، مع أن السودان هو العمق الإستراتيجي لمصر، وأعرب هؤلاء عن أملهم في أن تتجه الجهود المصرية نحو السودان لكي تتقوى الروابط الاقتصادية بين البلدين.
 
يذكر أن جمعية موصياد لرجال الأعمال المستقلين التركية تقيم في وقت متزامن مع المعرض التجاري الصناعي منتدى رجال الأعمال المسلمين الثاني عشر والذي افتتح أعماله يوم الأربعاء رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان.
 
وشارك بالمعرض الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو ورئيس بنك التنمية الإسلامي أحمد محمد علي ووزراء التجارة والاقتصاد والصناعة من 23 دولة عربية وأفريقية وأوروبية.
 
كما شارك في المنتدى عدد من السفراء والدبلوماسيين العرب المعتمدين في تركيا ورؤساء عدد كبير من غرف التجارة والصناعة الإسلامية. ويبحث المنتدى سبل تعزيز العلاقات التجارية بين الدول الإسلامية.
المصدر : الجزيرة

التعليقات