ساركوزي اقترح عقد قمة أوروبية للتحضير لقمة واشنطن لبحث الأزمة المالية (الفرنسية)

أعلن في بروكسل عن دعوة فرنسا الرئيسة الحالية للاتحاد الأوروبي إلى عقد قمة للاتحاد لبحث إجراء إصلاحات مالية بعد تداعيات أزمة الائتمان في السابع من الشهر المقبل للإعداد لقمة زعماء العالم التي ستعقد في واشنطن في 15 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأفاد بيان موجز صدر عن رئاسة الاتحاد أن الاجتماع الذي سيعقد في بروكسل سيتضمن غداء عمل لقادة دول وحكومات الاتحاد الأوروبي.

وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إنه ناقش مع قادة دول الاتحاد الإعداد لقمة لبحث الأزمة المالية التي تستضيفها واشنطن منتصف الشهر القادم ويضم الدول الصناعية الكبرى واقتصادات صاعدة رئيسية مثل الصين والهند والبرازيل.

ويسعى الأوروبيون لإجراء إصلاحات كبيرة في النظام المالي، ويرى ساركوزي أنه ينبغي إعادة التفكير في الرأسمالية.

"
دبلوماسيون:
الزعماء في قمة الاتحاد غير الرسمية سيحاولون توحيد مواقف دول الاتحاد البالغة 27 بلدا قبل عقد أول قمة عالمية حول الأزمة في واشنطن
"
وقال دبلوماسيون في بروكسل إن الزعماء في قمة الاتحاد غير الرسمية سيحاولون توحيد مواقف دول الاتحاد البالغة 27 بلدا قبل قمة واشنطن.

واتفق ساركوزي والرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو السبت الماضي أثناء اجتماعهم في واشنطن على عقد سلسلة قمم حول الأزمة المالية العالمية.

وقالت متحدثة في بروكسل إن المفوضين البالغ عددهم 27 مفوضا في الاتحاد الأوروبي سيعقدون اجتماعا استثنائيا الأربعاء المقبل للإعداد لقمة واشنطن.

المصدر : وكالات