القصار: لبنان ملاذ آمن للاستثمار من الأزمة المالية
آخر تحديث: 2008/10/21 الساعة 18:42 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/21 الساعة 18:42 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/22 هـ

القصار: لبنان ملاذ آمن للاستثمار من الأزمة المالية

عدنان القصار (الجزيرة نت)
دعا وزير الاقتصاد اللبناني السابق عدنان القصار الحكومة اللبنانية إلى تطبيق الإصلاحات الضرورية الرامية لاستقطاب المزيد من الاستثمارات إلى لبنان الذي يشهد حاليا نموا باعتبار أنه تشكل ملاذا آمنا من الأزمة المالية الدولية الراهنة.
 
وحث القصار الحكومة في حوار مع الجزيرة نت على ترشيد الإنفاق الحكومي، وتفعيل برامج الخصخصة ضمن خطوات الإصلاح المطلوبة وأبرزها البرنامج الإصلاحي  لـ"باريس 3" بغية تشجيع مناخ الاستثمار في البلاد.
 
وأكد القصار -الذي يشغل حاليا رئيس مجلس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية- مناعة النظام المصرفي اللبناني بحسب المقاييس الدولية، خاصة أن هذا القطاع عريق واُختبر في تجارب عديدة أثمرت صقل الصناعة المصرفية في لبنان وتعزيز مناعتها تجاه المخاطر.
 
وعدّد الوزير السابق بعضا من العوامل التي زادت من حصانة الوضع المصرفي والمالي، منها نمو القطاع المصرفي في لبنان مؤخرا، وتمكنه من تحقيق تراكم مهم في معدلات الأرباح في العامين الماضيين.
 
وأضاف أيضا أن السياسة المحافظة لمصرف لبنان المركزي وسلسلة التدابير والقيود، التي وضعها على التسليفات والاستثمارات المصرفية والتي اشترطت نسبا عالية من السيولة الإلزامية ومستويات مرتفعة من الأمان تجاه المخاطر، ساهمت أيضا في الحصانة إضافة إلى الرقابة المستمرة التي واكبت مختلف الأوضاع والتقلبات التي مر بها لبنان.
 
وأوضح أن استثمارات المصارف اللبنانية في التوظيفات الخارجية ضئيلة ومتواضعة نظرا لتوفر فرص التوظيف المجزي في السوق المحلي. وقال إن التجربة الدولية الحالية بيّنت أن الاستثمار في لبنان أضمن بكثير من الاستثمار في أي من المصارف التي كانت في السابق تتمتع بتصنيفات ائتمانية عالية وإيجابية.
 
واعترف الوزير السابق بوجود أزمة اقتصادية في لبنان رغم الوضع المالي المستقر، ورأى أن حلها مرتبط بتطبيق خطة الإصلاح الاقتصادية.
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات