الاقتصادي الأميركي جوزيف ستيغليتز سيرأس اللجنة الجديدة (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الأمم المتحدة الاثنين إنشاء مجموعة عمل خاصة لمواجهة الأزمة المالية العالمية الحالية، على أن يكون من بين أعمالها مراجعة دور البنك وصندوق النقد الدوليين خلال هذه الأزمة التي تعد الأسوأ منذ "الكساد العظيم" في ثلاثينيات القرن الماضي.
 
وقال رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ميغيل ديسكوتو إنه من المقرر أن يتولى رئاسة اللجنة الخبير الاقتصادي الأميركي جوزيف ستيغليتز الذي سبق له الفوز بجائزة نوبل في الاقتصاد عام 2001.
 
وأضاف ديسكوتو أن هناك إدراكا متناميا بأن الأزمة الحالية لا يمكن حلها دون تضافر الجهود العالمية تحت قيادة الأمم المتحدة.
 
وستعقد المجموعة التي سيطلق عليها اسم "اللجنة التفاعلية بشأن الأزمة المالية العالمية" جلستها الأولى يوم 30 أكتوبر/تشرين الأول الجاري في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.
 
قمة عاجلة
ويأتي إنشاء اللجنة بعد أيام من اتفاق القادة الأميركيين والأوروبيين على عقد قمة اقتصادية عاجلة تستضيفها الولايات المتحدة، علما بأن الرئيسين الأميركي جورج بوش والفرنسي نيكولا ساركوزي اقترحا أن تعقد القمة عقب انتخابات الرئاسة الأميركية التي ستجري يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
وبمساندة أعضاء الاتحاد الأوروبي الذين يكافحون من أجل إنقاذ النظام المالي بعد الانهيار الاقتصادي الأميركي، دعا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني غوردون براون إلى إعادة بناء النظام المالي العالمي من القاعدة إلى القمة.
 
وطالب الزعيمان باتفاق عالمي على نظام مالي جديد ونظام رأسمالي عالمي مماثل لما حدث في اتفاقية بريتون وودز التي جرى بموجبها إنشاء صندوق النقد والبنك الدوليين.

المصدر : وكالات