تراجع معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الصيني إلى 9.9% في الربع الثالث للعام الجاري (رويترز)

سجل معدل النمو الاقتصادي للصين تراجعا لأول مرة منذ أكثر من أربع سنوات إلى أقل من 10% متأثرا بالأزمة المالية العالمية.

وأعلن المكتب الوطني الصيني للإحصاء أن النمو السنوي للناتج المحلي الإجمالي تراجع من أكثر من 10% إلى 9.9%.

وتراجع النمو في الربع الثالث إلى 9% بينما كانت التوقعات بأن النمو في حال انخفاضه لن يكون أقل من 9.7% متراجعا عن معدل نموه السابق بواقع 10.4%.

واعتبر المكتب أن تأثير الأزمة المالية الدولية قد فاق توقعات الحكومة الصينية حيث تسبب تراجع الاقتصادات الكبرى في أميركا وأوروبا في تخفيض وارداتها من الصين.

وحسب بيانات المكتب فقد تراجع نمو الإنتاج المحلي لرابع أكبر اقتصاد عالمي بمعدل سنوي إلى 9.9% في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري منخفضا عن معدل 11.9% الذي سجل عن نفس الفترة في العام الماضي.

"
تغطية خاصة
"
استمرار التراجع

وتوقع الاقتصادي في سوق المال الصينية تاو وانغ مزيدا من التراجع في النمو في الربع الأخير لهذا العام مع تزايد الآثار السلبية للأزمة المالية على الاقتصاد الدولي.

وأضاف أن معدل نمو الاقتصاد في العالم تراجع بشكل ملحوظ، وهناك عناصر غير مضمونة ومتقلبة في المناخ الاقتصادي العالمي، وهي عوامل تؤثر سلبيا على الاقتصاد الصيني.

وحسب التقرير الإحصائي فقد تراجع نمو الإنتاج الصناعي إلى 11.4% خلال الشهور التسعة الأولى لهذا العام، وهو المعدل الأقل منذ 2002.

إجراءات حكومية
وقال المتحدث باسم المكتب لي جياشاو إن الحكومة قد بدأت إجراءات ضرورية لمعالجة بطء النمو وتخفيف تأثير الأزمة المالية العالمية بما في ذلك انخفاض الصادرات ونقص السيولة.

وتشمل الإجراءات تغيير التركيز من منع ارتفاع التضخم البنيوي في الاقتصاد إلى حماية النمو والسيطرة على التضخم.

وأعلن في الأيام السابقة سعي لإعلان خفض الضرائب وزيادة الاستثمارات في البنية التحتية، كذلك قد يتم تخفيف القيود على أسواق الإسكان في بعض المناطق.

وكان بنك الشعب الصيني قد خفض سعر الفائدة مرتين، كما خفض قيمة احتياطي البنوك الإلزامي وذلك منذ منتصف الشهر الماضي. ويتوقع أن يخفض سعر الفائدة للمرة الثالثة بنهاية العام.

البورصة
وشهدت أسعار البورصة انخفاضا شديدا خلال الأسابيع الأخيرة وكذلك تراجعت أسعار العقارات في الصين فيما انخفضت مبيعات السيارات بشكل كبير.

تراجع معدل تضخم أسعار المستهلكين للسنة الحالية (رويترز)
كما أوضح تقرير المكتب تراجع معدل تضخم أسعار المستهلكين للسنة الحالية حتى شهر سبتمبر/أيلول إلى 4.6% عن معدله للعام حتى شهر أغسطس/آب بنسبة 4.9%.

وقال لي إن تباطؤ معد التضخم يدل على أن السياسات التي سنها المنظمون كانت ناجعة وفعالة.

واعترف مجلس الوزراء أمس بأن الاضطراب المالي العالمي سوف يكون له تأثير تدريجي على الصين وأن الحكومة ستنتهج "سياسات مرنة وحذرة على نطاق الاقتصاد الكلي" للإبقاء على النمو.

تجدر الإشارة إلى أن الصين سجلت معدل نمو نسبته 11.9% للناتج المحلي الإجمالي المقدر في العام الماضي، وهو أسرع معدل نمو منذ عام 1994.

المصدر : وكالات