انعكست الأزمة المالية على أسواق الأسهم الخليجية في الأسبوعين الماضيين مما أدلى إلى  هبوطها (الجزيرة-أرشيف)

افتتحت التعاملات في البورصات الخليجية على تباين الأحد بعد أن انعكست الأزمة المالية في العالم على أسواق الأسهم في المنطقة في الأسبوعين الماضيين وشهدت الأسواق انخفاضات حادة بسبب هبوط أسواق الأسهم في العالم.
 
وكانت بورصة دبي انخفضت الأسبوع الماضي 22.4% وأبو ظبي 15% والسعودية 13% وقطر 16% وعمان 14.6% والكويت 10%.
 
وارتفعت بورصة دبي 2.6% الأحد بعد هبوطها في أول معاملات 0.3% كما افتتحت سوق الدوحة على ارتفاع وصل إلى 3% ليصل إلى أكثر من ثمانية آلاف نقطة بسبب إعلان الشركات عن أرباح فصلية.
 
وقلص سوق مسقط خسائره وانخفض مؤشره بعد الافتتاح 0.3% بينما انخفض مؤشر سوق البحرين 0.2%.
 
وفي الكويت سجل مؤشر البورصة الكويتية -ثاني أكبر بورصة عربية- انخفاضا وصل إلى 2% بعد أن افتتح على صعود بلغ 5% مدفوعا بارتفاع سهم شركة زين تيليكوم.
 
ويبدو أن البورصة الكويتية لم تكترث لتأكيدات محافظ البنك المركزي الكويتي الشيخ سالم عبد العزيز الصباح أمس التي حاول من خلالها طمأنة أسواق المال بأنه لا توجد هناك مشكلة في السيولة.
 
وكان من المتوقع أن تبدأ البورصة السعودية التعاملات في وقت لاحق اليوم بعد أن كانت قد انخفضت أمس بنسبة 5.2% بسبب الإعلان عن نتائج فصلية أقل من المتوقع لشركة سابك.

المصدر : الفرنسية