خبير مالي إسلامي: الأزمة المالية سببها الأخطاء الاقتصادية
آخر تحديث: 2008/10/17 الساعة 23:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/17 الساعة 23:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/18 هـ

خبير مالي إسلامي: الأزمة المالية سببها الأخطاء الاقتصادية

محمد نضال الشعار: مصطلحات التمويل الإسلامي لا تحمل أي معنى سياسي (الجزيرة نت)

سعد عبد المجيد-إسطنبول

انعقد بمدينة إسطنبول التركية بين 15-17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري منتدى التمويل الإسلامي الخامس عشر لمناقشة أوضاع عمل المال الإسلامي والتحديات التي تواجهه على المستويات المختلفة وخاصة الفتوى الدينية والمصطلحات المالية الفقهية، علاوة على مناقشة أبعاد الأزمة المالية الأميركية وتأثيرها على العالم الإسلامي.
 
ولإلقاء الضوء على عمل المال الإسلامي وتجاربه والعراقيل التي تواجهه في الجوانب المذكورة، أجرت الجزيرة نت حوارا مع الدكتور الأمين العام لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (البحرين) محمد نضال الشعار الذي شارك في المنتدى وتولى رئاسة جلسة تعلقت بالفتوى الدينية والمصطلحات المالية.

وأكد الشعار للجزيرة نت أن المصطلحات الفنية الخاصة بالتمويل الإسلامي لا تحمل أي معنى سياسي، فهي مصطلحات تصف أدوات مالية معينة معترفا بها من جميع دول العالم ولا تحمل أي رسائل مخفية.

وقال "لنا رسالة واضحة هي نشر هذا العمل بسبب قيمته الاقتصادية ولا نقوم بتسييسه، وبالتالي نركز على الجانب التقني في هذا العمل الذي يحوي قيمة كسب عالية جدا والطلب عليه موجود والعرض يمكن تطويره كنظام يفي بحاجات كل الناس مسلمين وغير مسلمين، فالعمل الذي نشتغل فيه ليس وقفا على المسلمين.. إنه للجميع لأنه أدوات مالية تقنية لا تحمل في طياتها أي مفاهيم أو تعبيرات أو أهدافا سياسية".
المصدر : الجزيرة

التعليقات