لدى الحكومة العراقية خطط طموحة للعام القادم لتطوير البنية التحتية للبلاد (الأوروبية-أرشيف) 

تتوقع الحكومة العراقية خفض ميزانيتها العامة القادمة بمقدار 15 مليار دولار بسبب انخفاض أسعار النفط.

 

وقال عباس البياتي -وهو أحد أعضاء البرلمان البارزين عن الائتلاف الشيعي- إن أمام الحكومة شهرا واحدا لتقديم ميزانيتها للعام القادم.

 

لكنه أشار إلى الانخفاض الكبير في أسعار النفط والذي سيضطر الحكومة لخفض تقديرات ميزانية العام 2009 بعدما هبط سعر النفط إلى 70 دولارا، وهو أدنى مستوى في 14 شهرا بينما كانت تقديرات الميزانية في العام الماضي قد بنيت على أساس 120 دولارا للبرميل.

 

وتوقع أن تخفض الحكومة الميزانية إلى 64 مليار دولار من 79 مليارا في تقديرات سابقة.

 

لكنه ذكر أن الحكومة التي جنت بعض الفوائض من ارتفاع أسعار النفط هذا العام، يجب عليها الآن التعويض عن انخفاض الأسعار.

 

وقال البياتي إن لدى الحكومة خططا طموحة للعام القادم لتطوير البنية التحتية للبلاد.

 

وكانت الحكومة فيما مضى تنفق جزءا فقط من اعتمادات الميزانية بسبب المشكلات الأمنية والبيرقراطية والبنيوية.

 

وتوقع العراق أن تصل عائداته من النفط إلى 70 مليار دولار خلال العام 2008، في حين بلغت ميزانية الحكومة للعام ذاته 48 مليارا.

المصدر : أسوشيتد برس