السلطات تتوعد بإجراءات حازمة إذا ما ثبت أن الشركة لم توقف المصاريف غير المسؤولة  (رويترز-أرشيف)

كشف المدعي العام لولاية نيويورك أندرو أم كومو نيته رفع دعوى قضائية ضد شركة التأمين العملاقة المتعثرة "أميركان إنترناشيونال غروب" (أي.آي.جي) إذا لم تتخذ خطوات جادة لوقف الصرف التبذيري الذي يتجاوز عشرات ملايين الدولارات.

وطالب كومو في مؤتمر صحفي المدراء التنفيذيين في الشركة المتعثرة "بمراجعة وإبطال واسترداد النفقات غير المقبولة" التي أنفقتها الشركة عليهم.

وتوعد بإجراءات قانونية حازمة إذا ما ثبت أن الشركة لم توقف بشكل فوري المصاريف غير المسؤولة والفوضوية لبعض مدرائها وموظفيها الكبار، مشيرا إلى أن الشركة بصدد الحصول على دعم مالي من الحكومة الاتحادية يصل 123 مليار دولار لإنقاذها.

وقال كومو إنه سيبحث فيما أشيع عن دعوة الشركة المتعثرة إلى حفل كبير في بريطانيا لكبار موظفيها وإقامتهم للعبة غولف في ولاية كاليفورنيا، والتي تعتبر غير قانونية وفقا لقوانين نيويورك بينما الشركة في وضع سيئ.

وفي رسالة إلى مجلس مدراء الشركة قال المدعي العام إنها كانت تبذر حتى في الوقت الذي واجهت فيه مشكلات مالية متزايدة.

تغطية خاصة
وكتب كومو في الرسالة "يدعم دافعو الضرائب الآن أيه.آي.جي عبر تمويل خطة الإنقاذ (المالي)، ما يجعل مثل هذه النفقات غير مقبولة وضارة".

تقليص المصاريف
من جهته قال المتحدث باسم الشركة بيتر تولبمان إنها تلقت رسالة من المدعي العام يعلمها فيها بسعي السلطات للتحقيق معها حول بعض أمورها.

وأضاف أن الشركة أصدرت يوم 10 أكتوبر/تشرين الأول الحالي قرارا بإيقاف جميع الأنشطة غير الأساسية لتصريف أعمال الشركة.

وتأتي هذه الخطوة من إدارة نيويورك في الوقت الذي بدأت فيه السلطات الأميركية تحقيقات بشأن ممارسات العديد من الشركات المالية في أعقاب تفجر الأزمة المالية الحالية ومراجعة الاقتصاد الأميركي.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي استحوذت الحكومة على 80% من أسهم شركة التأمين أي.آي.جي لإنقاذها من الإفلاس بتكلفة تبلغ 123 مليار دولار.

المصدر : واشنطن بوست