براون (يسار) يطالب بتعديل النظام المالي العالمي ووزير ماليته يعرض خطة لإنقاذ البنوك (الفرنسية)

دعا رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون زعماء العالم إلى التكاتف من أجل إعادة صياغة اتفاق بريتون وودز -الذي يقوم عليه النظام المالي العالمي- بما يتفق مع اتجاه العولمة السائد في القرن 21.

وقال براون إنه أحيانا يستلزم الأمر حدوث أزمة في إشارة للإعصار المالي الذي يجتاح العالم حاليا لكي يتم الاتفاق على أمور كان يجب أن تتم منذ سنوات.

وأكد أنه لم يعد من المحتمل التأجيل، ولا بد أن تتكاتف الجهود العالمية لإنشاء نظام مالي جديد يأخذ في الاعتبار النهج السليم الذي يتناسب والحداثة.

يذكر أن اتفاق بريتون وودز أبرم في عام 1944 ووضع الأسس التي يقوم عليها النظام المالي بعد الحرب العالمية الثانية وأسفر عن تأسيس صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

خطة بريطانية
وحول الخطوات البريطانية لمواجهة الأزمة كشفت الحكومة البريطانية عن خطة تضخ خلالها 37 مليار جنيه إسترليني (64 مليار دولار) لدعم عدد من المصارف الكبرى في البلاد.

ومن شأن الخطوة أن تجعل من الحكومة البريطانية المساهم الرئيسي في بنكين على الأقل.

وتشترط الخطة على البنوك الحد من المزايا الممنوحة للمسؤولين التنفيذيين وتخفض البنوك التوزيعات النقدية.

وتعليقا على الخطة قال وزير المالية البريطاني أليستير دارلنغ  بحضور براون في مؤتمر صحفي إن الأوقات الصعبة تتطلب إجراءات صعبة.

وأضاف أنه مستعد لتقديم المزيد من المال إذا استدعى الأمر، مشيرا إلى أن ذلك "ضروري بسبب صعوبة الظروف في جميع أنحاء العالم".



إجراءات أوروبية مشتركة أقرتها قمة باريس  (الجزيرة)
إنقاذ أوروبي
من جهة أخرى وإثر قمة المجموعة الأوروبية التي عقدت في باريس أمس من المرتقب أن يعلن اليوم عن تفاصيل خطة الإنقاذ الأوروبية التي ستشمل ضمان القروض بين المصارف مع إمكانية اللجوء إلى إعادة تمويل هذه المصارف.

وكان قادة مجموعة اليورو قد تعهدوا بتوفير رأس المال للبنوك وضمان أدوات الدين الجديدة أو شرائها مباشرة في ختام قمتهم.

المصدر : وكالات