توقعات بتزايد الإقبال على التمويل الإسلامي مع تنامي الأزمة المالية (الجزيرة-أرشيف)

في خضم الأزمة المالية العالمية يجتمع مسؤولون بالصيرفة الإسلامية من الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا اليوم الاثنين في منتدى التمويل الإسلامي بمدينة إسطنبول التركية، لتقييم قدرة هذه الصناعة على التعاطي مع الأزمة الراهنة وسط توقعات بتوسع أعمالها مستفيدة من الأزمة نفسها.
 
وقالت مديرة المنتدى سواتي تانيجا إن التمويل الإسلامي يمكن أن يصبح قدوة في المستقبل بعد تفشي الأزمة المالية وإجبار قطاع التمويل التقليدي على مراجعة نهجه.
 
وأوضحت أن تميز إدارة التمويل الإسلامي بوجود الأرباح الحقيقية، والانضباط والتوازن الدقيق، تسهم في أن تجعل هذه الصناعة بديلا ناجحا بدلا من جعل المضاربة المالية أولوية في حد ذاتها.
 
وأضافت أنه رغم تأثر التمويل الإسلامي بالأزمة المالية التي أدت إلى تباطؤ النمو العالمي، فإن هذه الصناعة لم تتأثر بالأضرار السيئة التي أصابت قطاع التمويل التقليدي.
 
وقال منظمو المنتدى -الذي يستمر خمسة أيام- في وقت سابق إن أعداداً متزايدة من المستثمرين في القطاع العقاري يتحولون إلى وسائل التمويل الإسلامي للبدء بتنفيذ مشروعاتهم، في ظل تنامي الصعوبات في عالم التمويل التقليدي الدولي الناجم عن الأزمة المالية.
 
وقالت تانيجا إن التمويل المستند إلى القواعد الإسلامية يشترط الحصول على مكاسب من استثمار أخلاقي مشترك ولا يستند إلى الفائدة، ما جنبه بالتالي التأثر بأزمة الائتمان.
 
ويعد منتدى التمويل الإسلامي الذي تشكل في دبي قبل ثماني سنوات، حدثا دوليا تشارك فيه مؤسسات ومنظمات اقتصادية من كافة أنحاء العالم، وملتقى لرواد العمل المصرفي الإسلامي وعلماء الشريعة المختصين بعلم الاقتصاد الإسلامي.

المصدر : الجزيرة