أسعار النفط تواصل انخفاضها بسبب الأزمة المالية
آخر تحديث: 2008/10/12 الساعة 22:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/12 الساعة 22:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/11 هـ

أسعار النفط تواصل انخفاضها بسبب الأزمة المالية

أسعار النفط بلغت أدنى مستوى لها منذ 10 سبتمير/أيلول 2007 (رويترز-أرشيف) 

وصلت أسعار النفط نهاية الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى لها في 13 شهرا، مدفوعة بالمخاوف من انخفاض الطلب على الطاقة في العالم بسبب أزمة المال الحالية.

 

ووصل سعر الخام الأميركي الخفيف في سوق نيويورك إلى 77.70 دولارا للبرميل، مسجلا انخفاضا بلغ 8.57 دولارات في يوم واحد, ليصل إلى أدنى مستوى له منذ 10 سبتمبر/أيلول 2007.

 

ويتجه المستثمرون في الوقت الحالي إلى بدائل آمنة غير النفط الخام وفي مقدمتها شراء الذهب والمعادن النفيسة.

 

وكانت وكالة الطاقة الدولية قد خفضت الأسبوع الماضي توقعاتها بالنسبة لمعدلات الطلب على النفط الخام خلال العام الجاري بنحو 240 ألف برميل يوميا، ليصل معدل الاستهلاك اليومي للنفط في العالم إلى 86.5 مليونا أي أكثر بنحو 400 ألف برميل عن معدلات الاستهلاك اليومية خلال العام الماضي.

 

 وتوقعت الوكالة انخفاض معدلات استهلاك النفط خلال العام المقبل 2009 بنحو 440 ألف برميل يوميا، لتصل تقديرات الاستهلاك اليومي إلى 87.2 مليونا وهي كمية تزيد بنسبة 0.8% عن معدلات العام الحالي أو بما يعادل700  ألف برميل.

 

وقالت وكالة الطاقة إن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) حاولت الحد من انخفاض أسعار النفط عبر خفض الإنتاج خلال سبتمبر/أيلول الماضي بنحو 300 ألف برميل يوميا، ليصل إجمالي إنتاج دول المنظمة 32.3 مليونا.

 

واستمر سعر النفط في الانخفاض بعدما وصل في يوليو/تموز الماضي 147 دولارا، وهو أعلى مستوى على الإطلاق بسبب المخاوف من أن تؤدي أزمة المال العالمية إلى انخفاض الطلب العالمي.

 

اجتماع طارئ لأوبك

وقد أدى انخفاض أسعار النفط المتسارع إلى مطالبة بعض دول أوبك بعقد اجتماع طارئ يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني القادم في فيينا لبحث آثار الأزمة العالمية على أسعار النفط.

 

من جهته قال وزير النفط الإيراني إن هبوط أسعار الخام سيلحق الضرر بالاستثمار والمستهلكين في نهاية الأمر ما لم ترجع الأسعار إلى "مستوى منطقي".

 

ودعا غلام حسين نوذري إلى اتخاذ "قرارات أساسية"، لكنه لم يذكر ما إذا كان يعتقد بأن على أوبك أن تخفض الإنتاج خلال اجتماع الشهر القادم، ملمحا إلى أن ذلك يتوقف على وضع السوق.

 

وأضاف "نعتقد أن هذا الاجتماع سيتخذ قرارات جيدة لتحقيق الهدف الذي تسعى إليه أوبك وهو إرساء الاستقرار في السوق".

المصدر : وكالات