مجموعة السبع تتحرك لمواجهة الأزمة المالية ووقف الانهيار
آخر تحديث: 2008/10/10 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/10 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/11 هـ

مجموعة السبع تتحرك لمواجهة الأزمة المالية ووقف الانهيار

وزراء مالية وحكام مصارف مجموعة السبع يسعون لحل الأزمة الحالية (الفرنسية-أرشيف)

يعقد وزراء المالية وحكام المصارف المركزية في دول مجموعة السبع الصناعية الكبرى اجتماعا في واشنطن اليوم الجمعة لإيجاد حلول للأزمة المالية الحالية وسط استمرار الانهيارات في الأسواق العالمية دون أن يلوح في الأفق أي مخرج للأزمة.
 
ومن المقرر أن يدلي الرئيس الأميركي بتصريح الجمعة بهدف "طمأنة الأميركيين على أن المسؤولين الاقتصاديين يتحركون بقوة وبكل الطرق الممكنة للوصول إلى استقرار نظامنا المالي"، كما أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو.
 
وسيتحدث بوش من جديد بعد لقائه غدا السبت وزراء المالية في مجموعة السبع ومسؤولي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، كما أضافت المتحدثة.
 
وأعرب رئيس الوزراء الياباني تارو آسو عن استعداد بلاده -التي ترأس مجموعة الثماني لهذا العام- للدعوة إلى قمة استثنائية للمجموعة، إذا فشل اجتماع وزراء مالية مجموعة السبع (ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا واليابان) في إيجاد أي حل لمواجهة الأزمة المالية.
 
وتضم مجموعة الثماني دول مجموعة السبع إضافة إلى روسيا، وكان زعيما الديمقراطيين والجمهوريين في الكونغرس الأميركي قد طلبا من الرئيس جورج بوش أمس الخميس الدعوة إلى قمة أزمة لمجموعة الثماني في محاولة لإيجاد حل للأزمة المالية.
 
ومن المتوقع أن تقترح اليابان على مجموعة السبع إنشاء صندوق  عاجل برأسمال قدره 200 مليار دولار تقريبا لإقراض الدول الصغيرة التي تأثرت بالأزمة المالية العالمية، كما ذكرت وسائل الإعلام اليابانية الجمعة.
 
وأشارت وسائل الإعلام اليابانية إلى أن طوكيو تعتبر أن تمويل هذا الصندوق يمكن أن يتم من احتياط القطع في الدول الأعضاء في صندوق النقد الدولي والصين والدول النفطية الكبرى في الشرق الأوسط.
  
اقتراح بريطاني
غوردون براون دعا إلى تبني خطة بلاده في حل الأزمة المالية (رويترز-أرشيف)
وقبيل الاجتماع المالي المزمع لمجموعة السبع دعا رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون في مقالة نشرتها صحيفة التايمز اليوم الجمعة إلى تحرك عالمي لحل الأزمة المالية.
 
وحث الدول الأخرى على أن تحذو حذو بريطانيا في إجراءاتها لإنقاذ النظام عبر ضخ أموال إلي البنوك المتعثرة وعرض ضمانات بمئات المليارات لإقناع البنوك بالبدء في إقراض بعضها.
 
كما اقترح براون اجتماع قمة على مستوى القادة عقب اجتماعات مجموعة السبع وصندوق النقد الدولي لإرساء المبادئ والسياسات الجديدة لإعادة هيكلة النظام المصرفي والمالي حول العالم.
 
تضافر الجهود
في سياق متصل قال رئيس قرغيزستان كرمان بك باكييف إن عشر دول تشكل كومنولث الدول المستقلة قررت اليوم الجمعة الانضمام إلى جهود معالجة آثار الأزمة المالية العالمية.
 
وأضاف أثناء قمة لدول التجمع "اتخذ قرار اليوم لتشكيل مجموعة عمل من وزراء المالية فيما يتعلق بالوضع في الاقتصاد العالمي"، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يجتمع وزراء مالية كومنولث الدول المستقلة في موسكو خلال الأيام العشرة القادمة.
 
"
اقرأ أيضا:
أزمة أسواق المال العالمية
"
من جانبه أعرب وانغ كيشان نائب رئيس الوزراء الصيني عن ثقة بلاده وقدرتها على التغلب على الصعوبات الاقتصادية الحالية، وقالت وكالة أنباء شينخوا إن كيشان أبلغ المستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر أثناء اجتماعه به أن بكين ستعمل بشكل وثيق مع الدول الأخرى لضمان استقرار النظام المالي العالمي.
 
تحذير من الكساد
وكان صندوق النقد الدولي الدولي حذر أمس من أن الاقتصاد العالمي أصبح يقف على حافة الكساد بسبب الأزمة المالية الراهنة، وأكد رئيس صندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس الخميس على الحاجة للتعاون الدولي لتفادي الكساد.

وتأتي هذه التحركات لإنقاذ النظام المالي العالمي وسط انهيار الأسواق المالية مجددا وغرقها تحت الخط الأحمر أمس الخميس بدءا من بورصة وول ستريت في نيويورك الأكبر في العالم، ووصولا إلى افتتاح التعاملات في البورصات الآسيوية اليوم الجمعة بتراجع كبير.
المصدر : وكالات

التعليقات