توقع البنك الدولي تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي إلى 3.3% خلال العام الحالي.

 

وتقل هذه النسبة عن آخر توقعات النقد الدولي الذي أشار في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى احتمالات نمو بنسبة 4.8% عام 2008.

 

ولم يستبعد البنك الدولي أن تؤدي الأزمة المالية الناتجة عن قروض الرهن العقاري عالية المخاطر إلى إغراق الاقتصاد الأميركي بالانكماش. وتوقع نمو اقتصاد هذا البلد بنسبة 1.9% العام الجاري.

 

وأشار إلى أن المخاطر التي تهدد استقرار الاقتصاد العالمي تتمثل بضعف الدولار وشبح الانكماش بالولايات المتحدة والهشاشة المتزايدة للأسواق المالية، معتبرا أن الاضطرابات ستبقى قائمة بأسواق القروض الدولية حتى انتهاء 2008.

 

وقال الدولي في تقرير نشر الأربعاء إن إجمالي الناتج المحلي العالمي ارتفع بنسبة 3.6% العام الماضي، وتوقع ارتفاعه بنفس النسبة أيضا عام2009 بفضل النمو بالدول الناشئة مما يعوض الضعف بالدول المتطورة.

المصدر : الفرنسية