ارتفع فائض ألمانيا التجاري وفائض حسابها الجاري بنسبة تفوق المتوقع في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

 

وقال المكتب الاتحادي للإحصاء إن الفائض التجاري لأكبر اقتصاد أوروبي ارتفع إلى 19.3 مليار يورو (28.4 مليار دولار) في نوفمبر/تشرين الثاني من 18.9 مليار يورو (27.8 مليار دولار) في الشهر الذي سبقه.

 

في الوقت ذاته ارتفع فائض الحساب الجاري لألمانيا إلى 20 مليار يورو (29.4 مليار دولار) في نوفمبر/تشرين الثاني من 14.4 مليار يورو (21.2 مليار دولار) في الشهر الذي سبقه.

 

وأشار المكتب إلى أن صادرات ألمانيا في  نوفمبر/تشرين الثاني ارتفعت 3.2% في نوفمبر/تشرين الثاني بالمقارنة مع الشهر ذاته في 2006, لتزيد في 11 شهر في 2007 إلى 895.7 مليار يورو (1.3 تريليون دولار) ما يمثل ارتفاعا بنسبة 9% بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

 

كما ارتفعت واردات ألمانيا 2.3% في نوفمبر/تشرين الثاني بالمقارنة مع نفس الشهر من عام 2006 إلى 68.5 مليار يورو (100.7 مليار دولار) لتزيد الواردات في 11 شهر بنسبة 5.7 إلى 709.9 مليارات يورو (تريليون دولار) بالمقارنة مع نفس الفترة في 2006.

 

ويتوقع محللون رفع الأجور في ألمانيا هذا العام من أجل زيادة إنفاق المستهلكين, لكنهم خفضوا توقعاتهم فيما يتعلق بالنمو الاقتصادي إلى أقل من 2%، بسبب تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي, بالمقارنة ب 2.5% العام الماضي و2.9% في 2006.

المصدر : وكالات