صعدت أسعار النفط فوق مستوى 97 دولارا للبرميل الأربعاء وسط توقعات بانخفاض مخزونات الولايات المتحدة, أكبر مستهلك للطاقة في العالم من الخام.

 

وزاد سعر الخام الأميركي الخفيف 77 سنتا إلى 97.10 دولارا للبرميل، كما زاد سعر برنت 59 سنتا إلى 96.13 دولارا.

 

وبالرغم من الصعود الأخير لأسعار النفط يقول خبراء إنها ستظل محدودة بالنظر إلى ضعف الاقتصاد الأميركي على المدى المتوسط, ما يشير إلى احتمالات انخفاض الطلب.

 

ومن المتوقع أن يظهر تقرير للحكومة الأميركية في وقت لاحق اليوم يشير إلى أن مخزونات النفط التي انخفضت إلى أقل معدل في ثلاثة أشهر ستتراجع بصورة أكبر.

 

ويقول محللون إن المخزونات ستتراجع في الأسبوع الذي انتهى في 4 يناير/كانون الثاني الجاري بمقدار 1.3 مليون برميل يوميا بسبب انقطاع الإمدادات من المكسيك.

 

وتضيف إلى التوترات في سوق النفط تهديدات مجموعات مسلحة في نيجيريا -ثامن أكبر مصدر للنفط في العالم- بشن هجمات على منشآت النفط.

يشار إلى أن هجمات المسلحين في نيجيريا أدت إلى خفض إنتاجها بنسبة 20%.

 

وكان تقرير أخير لوزارة الطاقة الأميركية توقع أن يصل معدل أسعار النفط إلى 87 دولارا في 2008, بارتفاع من توقعات سابقة بأن يكون المعدل 85 دولارا. وتوقعت أن ينخفض المعدل في 2009 إلى 82 دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات