وافق زعماء دول التعاون بقمة الدوحة على الإبقاء على ربط العملات بالدولار (الجزيرة نت)

استبعد المركزي للإمارات أي تغيير في سياسة سعر صرف العملة الوطنية (الدرهم) مؤكدا أن ضعف الأميركية ليس سببا لإعادة النظر في ربط الدرهم بالدولار.

 

ونقلت الصحف الإماراتية عن رئيس البنك سلطان ناصر السويدي قوله إن تذبذب السعر هي سمة لكل العملات, وانخفاض سعر صرف الدولار "لا يعني أنه يجب علينا البدء في التفكير في فك الربط."

 

وكانت تصريحات للسويدي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أثارت تكهنات بالسوق حول نظام ربط سعر صرف العملات الخليجية بالدولار, عندما أشار إلى أنه يتعرض لضغوط كبيرة لفك ربط العملة الإماراتية بالدولار. لكنه تراجع عن التصريحات بعد أن وافق زعماء دول مجلس التعاون في قطر الشهر الماضي على الإبقاء على ربط العملات بالدولار وعدم الإفصاح عن أي إصلاحات نقدية.

 

وقال سلطان السويدي الشهر الماضي إن سعر صرف الدرهم لن يتغير في المستقبل القريب.

 

من ناحية أخرى أبقت الكويت سعر عملتها الثلاثاء دون تغيير أمام الدولار بعد انتعاش طفيف بسعر صرف العملة الأميركية بالأسواق العالمية. ويصل سعر صرف الدولار حاليا إلى 0.27320 دينار.

 

يُذكر أن سعر صرف الدينار الذي حقق أكبر مكاسبه اليومية أمام الدولار يوم 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي يقتفي سعر الدولار بالأسواق العالمية. وزاد سعر الدينار  5.83% منذ 19 مايو/أيار الماضي قبل يوم من فك ربطه بالدولار.

 

وجاء انتعاش العملة الأميركية الاثنين 0.4% أمام العملات الرئيسية الأخرى، بعد تكهنات بأن تؤدي الضغوط التضخمية إلى منع الاحتياطي الاتحادي من خفض أسعار الفائدة بنسبة كبيرة.

المصدر : رويترز