إسرائيل خفضت إمدادات الوقود لتضييق الحصار على حماس (الفرنسية-أرشيف)
تعتزم السلطات في قطاع غزة قطع التيار الكهربائي عن المستهلكين في القطاع لمدة ثماني ساعات ابتداء من اليوم الأحد بعد نضوب احتياطيات الوقود في أعقاب قرار إسرائيل خفض إمداداته إلى القطاع.

 

وأوضح رئيس شركة توليد الطاقة في غزة رفيق مليحة أن السلطات في غزة استنفدت أمس السبت كل احتياطيات الوقود، ولذلك فإن القطاع يشرف حاليا على أزمة وقود شديدة.

 

وكان سكان القطاع عانوا من انقطاع التيار الكهربائي منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بسبب خفض إسرائيل لإمدادات الوقود إلى القطاع في تضييق للحصار على حماس التي تحكم القطاع منذ يونيو/ حزيران الماضي.

 

وقال مليحة إن الإمدادات الإسرائيلية تصل إلى 250 ألف لتر يوميا، في حين أن الشركة بحاجة إلى 360 ألف لتر يوميا لتشغيل محطة توليد الطاقة.

 

وأضاف أنه بعد استنفاد احتياطيات الوقود سوف تقلص الشركة إنتاج الكهرباء بنسبة 30% إلى 35% ما يزيد مدة قطع التيار الكهربائي عن السكان.

 

من جهته قال مدير شركة توليد الكهرباء سهيل سكيك إن فترات الانقطاع الجديدة ستدوم ثماني ساعات في كل مرة، ما يضع ضغوطا على البنية التحتية بما في ذلك القطاع الصحي, وسيتسبب في خلق أزمة كبيرة في المستشفيات، لأن مولدات الكهرباء فيها لا تستطيع العمل لمدة ثماني ساعات متواصلة.

 

يشار إلى أن منظمات حقوق الإنسان العالمية تنتقد الإجراءات الإسرائيلية، لأنها تمثل نوعا من العقاب الجماعي للشعب الفلسطيني.

المصدر : الفرنسية