شبكة المدن المتوسطية تجتمع بطرابلس اللبنانية
آخر تحديث: 2008/1/30 الساعة 18:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: الشرطة الهولندية تلغي حفلا موسيقيا في روتردام بعد العثور على حافلة بها عبوات غاز
آخر تحديث: 2008/1/30 الساعة 18:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/23 هـ

شبكة المدن المتوسطية تجتمع بطرابلس اللبنانية

 
محاضرون في اجتماع شبكة المدن المتوسطية (الجزيرة نت)
                                       نقولا طعمة-لبنان

انعقدت في مدينة طرابلس شمال لبنان الدورة العادية لشبكة المدن المتوسطيّة، بمشاركة نحو خمسين ممثلا لمدن وبلديات محيط البحر المتوسط.
 
وناقش المؤتمر موضوعين الأول وضع خطة إستراتيجية لتنمية "الفيحاء" المكونة من ثلاث مدن هي طرابلس والميناء والبداوي، والثاني بحث مشاكل المدن المشتركة في الشبكة.
 
وصرح رئيس اتحاد بلديات الفيحاء المهندس رشيد جمالي للجزيرة نت بأن الخطة المذكورة تتطلب مليار ليرة لبنانية (663 ألف دولار) وممولة من البنك الدولي، والشركاء الآخرين كمدن مرسيليا وبرشلونة، ووكالة التنمية الفرنسية، ومنظمة الأمم المتحدة للإسكان، وللبيئة، وشبكة المدن المتوسطية.
 
الحلقة الأولى لطرابلس
وتنعقد الدورة في طرابلس للمرة الأولى رغم انضمامها منذ سنة 1995 إلى الشبكة التي تأسست سنة 1991، وتعقد دورتها العادية مرة كلّ ثلاث سنوات حسب أمينها العام الإيطالي جون باربال.
 
وتحدّث باربال للجزيرة نت عن دور الشبكة في التعاون مع المؤسسات المشاركة لتقديم برامج مساعدة تقنية للمدن المشاركة.
 
وعدد بعض ما قدمته الشبكة لطرابلس، مثل حل مشكلة الشاطئ، وإدارة شؤون البحر، ودعم مشروع تجميع مياه الصرف الصحي، مع ربط شبكة طرابلس بشبكات مجاورة.
 
حلقة ثانية
بعد الانتهاء من الحلقة الأولى عقدت الحلقة الثانية لبحث مشاكل المدن المشاركة، حيث قال جمالي إن محيط المتوسط يواجه تحديات عديدة.
"
مشروع الشراكة واجه عقبات سياسية مثل النزاع العربي/الإسرائيلي، وحرب الخليج، واحتلال العراق، وبقيت نتائجه محدودة اقتصاديا وثقافيا
"
 
وأضاف أن المشروع بقي بعيدا عن تحقيق آمال الشركاء فيه بعد تحوّل الاهتمام الأوروبي نحو شرقي القارة في إطار توسيع الاتحاد الأوروبي.
 
كما تحدث جمالي عن المشكلات التي تعانيها دول الحوض العربية مثل مستويات الأمية المرتفعة، والأمية المعلوماتية، وسوء توزيع الثروة، وغياب الديمقراطية، وارتفاع معدلات السكان، والبطالة.
 
وعدد في المقابل مشكلات دول أوروبا مثل تراجع عدد السكان، وارتفاع العبء الاجتماعي الناجم عن ارتفاع معدلات الأعمار، وتراجع مؤشرات النمو.
 
وقدم باربال عرضا عن 13 مجالا من نشاطات الشبكة بعد دورة 2004 الأخيرة، تحقق ستة منها في مجال تحسين مواصفات الهواء، وخطط التحول الاجتماعي، وإدارة النفايات في المغرب والمشرق.
 
إضافة إلى الشروع في سبعة مشاريع تبلغ تكاليفها 14 مليون يورو بدأ تنفيذها في الإسكندرية، وصفاقس الكبرى وسوسة بتونس، وطرابلس، ولارنكا، ومشاريع مشابهة بمدن أوروبية كروما، ومرسيليا، وليماسول.
 
وتحدث عن مشاريع تدوير النفايات، وتنظيف الهواء، والشراكة العالمية للمياه، وآفاق المرحلة القادمة حتى 2020.
 
منافع وصعوبات
وتواجه أعمال مؤسسة بحجم الشبكة المتوسطية بعض الصعوبات رغم ما تقدمه من خدمات.
 
ويعلق جمالي على ذلك بالقول إن أهمية الشبكة تكمن في إتاحتها لطرابلس علاقات تماس ومشاركة مع المدن والمؤسسات الصديقة، والحصول على دعم جدي منها.
 
وختم بالقول إن مشروع الشراكة واجه عقبات سياسية مثل النزاع العربي/الإسرائيلي، وحرب الخليج، واحتلال العراق، وبقيت نتائجه محدودة اقتصاديا وثقافيا، وبقي الطموح دون الآمال.
المصدر : الجزيرة

التعليقات