أكد محافظ البنك المركزي الإماراتي سلطان ناصر السويدي أن الإمارات العربية المتحدة تريد الإبقاء على ربط عملتها الدرهم بالدولار مدة لا تقل عن 12 شهرا.

وقال السويدي لوكالة بلومبرغ في مقابلة نشرت الخميس إن الإمارات التي تربط عملتها بالدولار منذ 30 عاما ستبقي على ارتباطها بالعملة الأميركية بعد مراجعة لنظامها النقدي.

وأضاف أن دراسة حول العوامل التي تقف وراء التضخم أظهرت أنه غير ناجم عن ارتباط الدرهم بالدولار.

وارتفع الدرهم إلى أعلى مستوياته في 17 عاما أمام الدولار في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عقب تصريحات للسويدي تضمنت أن العملة المحلية تواجه ضغوطا اجتماعية واقتصادية للتخلي عن ربطها بالدولار والتحول إلى سلة عملات.

ولكن المسؤول الإماراتي تراجع عن هذه التصريحات عقب اتفاق قادة دول الخليج خلال قمة مجلس التعاون الخليجي المنعقدة في العاصمة القطرية الدوحة في ديسمبر/كانون الأول الماضي على استمرار ربط عملاتهم بالدولار.

وقال السويدي في نهاية عام 2006 إن البنك المركزي سيحول 10% من احتياطياته النقدية إلى اليورو بحلول سبتمبر/أيلول عام 2007 ولكن ارتفاع سعر صرف العملة الأوروبية السريع كان عائقا أمام شراء اليورو وساهم في عدم استكمال البنك لعملية التحويل.

المصدر : رويترز