سوريا طالبت تركيا بمزيد من مياه الفرات وأنقرة تتجاوب (الفرنسية)
أعلنت وسائل إعلام رسمية في دمشق اتفاق سوريا وتركيا على إنشاء شركة مشتركة لاستكشاف وتطوير حقول النفط في البلدين وطالبت دمشق أنقرة بالإفراج عن مزيد من مياه الفرات لمكافحة الجفاف فيها.

وأفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) نقلا عن وزير النفط السوري سفيان العلاو الذي يزور تركيا ضمن وفد سوري برئاسة نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية عبد الله الدردري، قوله إن الجانبين بحثا طرق نقل الغاز الطبيعي من إيران وأذربيجان إلى سوريا من خلال شركة النفط التركية وتم الاتفاق على إجراءات لإنجاز هذا المشروع.

وأعلن العلاو اتفاق الجانبين السوري والتركي على التعاون في استيراد وتصدير المشتقات النفطية وإقامة محطات توزيع الوقود في بلاده وبحث إمكانيات تكرير النفط الخام في مصافي النفط السورية وإنشاء محطة لتزويد البواخر بالوقود.

وقد وصل وفد سوري برئاسة الدردري إلى أنقرة الأربعاء في زيارة تستغرق أربعة أيام في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. والتقى الوفد خلال الزيارة الرئيس التركي عبد الله غل.

"

سوريا تسعى لزيادة احتياطياتها من النفط والغاز ورفع كفاءة الاستخراج من الحقول لتراجع إنتاج النفط السوري إلى 370 ألف برميل يوميا
"

وتسعى سوريا لزيادة احتياطياتها من النفط والغاز ورفع كفاءة الاستخراج من الحقول لانخفاض إنتاج النفط السوري إلى 370 ألف برميل يوميا مع توقعات بتراجع الإنتاج العام الحالي.

وفي المجال المائي طلبت سوريا من تركيا زيادة كميات مياه الفرات التي تصل سوريا لمكافحة الجفاف علما بأن اتفاق البلدين عام 1987 نص على إتاحة دخول مياه الفرات إلى سوريا من تركيا بمعدل 500 متر مكعب في الثانية.

ولقي الطلب تجاوبا من جانب وزير البيئة التركي فيصل أروغلو بينما تقول تركيا إنها تسمح بمرور ما يكفي حاجات جيرانها من المياه وإن سوريا لا تبني السدود اللازمة لاحتوائها.

المصدر : وكالات