الكويت تدخل مرحلة إنتاج الغاز إلى
جانب النفط الذي تمتلك عشر احتياطه
العالمي المثبت (الفرنسية-أرشيف)
أكد مسؤول كبير في القطاع النفطي الكويتي بدء عمليات الإنتاج التجاري للغاز الطبيعي غير المصاحب في مارس/آذار المقبل وذلك بعد إخفاقها في البدء بهذه العمليات الشهر الماضي كما كان مقررا.
 
وقال مساعد مدير شركة نفط الكويت هاشم هاشم إن المرحلة الأولى في خطة من أربع مراحل، تتضمن إنتاج خمسة ملايين متر مكعب يوميا من الغاز غير المصاحب، مع خمسين ألف برميل يوميا من النفط الخفيف والمكثفات.
  
وذكر هاشم للنشرة الرسمية الصادرة اليوم عن مؤسسة البترول الكويتية أن المنشآت الإنتاجية ستكون جاهزة في فبراير/شباط، وإنتاج الغاز سيبدأ في مارس/آذار.
   
وكانت شركة نفط الكويت التابعة لمؤسسة البترول الكويتية والمسؤولة عن التنقيب والإنتاج قد قالت إن إنتاج الغاز غير المصاحب سيبدأ في ديسمبر/كانون الأول، إلا أن هاشم أكد مواجهة المشروع بعض المصاعب التقنية.
  
وأعلنت الكويت في مارس 2006 وللمرة الأولى عن اكتشاف حوالي تريليون متر مكعب من الغاز الحر غير المصاحب، وحوالي عشر مليارات برميل من النفط الخفيف في حقولها الشمالية.
  
ويفترض ارتفاع الإنتاج في المرحلة الثانية من المشروع 2008-2011 إلى 17 مليون متر مكعب من الغاز، و165 ألف برميل من الخام الخفيف والمكثفات حسب هاشم.
  
أما المرحلة الثالثة فستشهد ارتفاع الإنتاج إلى 4.28 ملايين متر مكعب من الغاز، و350 ألف برميل من الخام الخفيف والمشتقات، اعتبارا من مطلع 2015.
  
وإنتاج الغاز في هذا المشروع سيرتفع إلى 6.42 مليون متر مكعب في المرحلة الرابعة حسب هاشم، الذي لم يحدد تاريخ الوصول إلى هذه المرحلة.
  
وقال هاشم إن الكويت تنتج حاليا حوالي مليار قدم مكعب من الغاز المصاحب ويتم استخدامها كلها في منشآت تحلية المياه.
  
إلا أن الكويت التي تعوم على عشر الاحتياطي النفطي العالمي المثبت، بحاجة إلى مزيد من الغاز لتشغيل مصفاة تكرير عملاقة تنوي بناءها، وكذلك لاستخدامات صناعية أخرى.
  
وأكد هاشم تمتع الكويت بالاكتفاء الذاتي من الغاز مع انتهاء المرحلة  الثالثة من مشروع إنتاج الغاز غير المصاحب في الشمال.
  
ووقعت الكويت عقودا لاستيراد الغاز مع قطر والعراق وإيران، لكن السعودية أوقفت مشروعا لمد الغاز القطري إلى الكويت، كما أن تقدم تنفيذ  العقود الأخرى (مع العراق وإيران) يسير ببطء.

المصدر : رويترز