قالت شركة إير فرانس كي إل إم إنها تعتزم إنفاق ملياري يورو  (2.94 مليار دولار) سنويا حتى عام 2020 بهدف خفض نسبة التلوث الذي تحدثه الطائرات.

 

وقال رئيس إير فرانس كي إل إم، جان سيريل سبينيتا إن الخطة ستخفض استهلاك الشركة من الوقود بنسبة تصل إلى ما بين 15 و20% في السنوات الخمس القادمة.

 

كما أوضح أن خطة الشركة تهدف إلى خفض انبعاثات الغازات التي يقول العلماء إنها تسبب الانحباس الحراري في الكرة الأرضية, في السنوات الخمس القادمة بنسبة 5% على الخطوط المحلية.

 

وجاء إعلان إير فرانس كي إل إم –أكبر شركة للطيران في العالم من حيث العائدات- عن الخطة، بينما تعهدت عدة شركات عالمية بالمساهمة في خفض الانبعاثات، في وقت تتزايد فيه المخاوف من الانحباس االحراري وارتفاع أسعار الطاقة.

 

لكن نمو قطاع السفر في العالم تفوق على التقدم الذي حققته الصناعة في مجال خفض انبعاثات الطائرات.

المصدر : أسوشيتد برس