الضفة الغربية تشهد ارتفاعا جديدا في الأسعار بعد موجة الصقيع
آخر تحديث: 2008/1/27 الساعة 22:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/27 الساعة 22:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/20 هـ

الضفة الغربية تشهد ارتفاعا جديدا في الأسعار بعد موجة الصقيع

غلاء الأسعار دفع المزراعين لقطف ثمار الطماطم قبل نضوجها (الجزيرة نت)

عوض الرجوب-الخليل
تسببت موجة الصقيع، التي شهدتها الأراضي الفلسطينية في الأسابيع الأخيرة وانحسرت في الأيام الأخيرة، وتأخر المطر في ارتفاع حاد للأسعار خاصة الخضراوات واللحوم بسبب تضرر الثروتين النباتية والحيوانية.
 
وأكد مختصون تراجع كميات الخضار والفواكه والأغنام المتدفقة إلى الأسواق المحلية في الأيام الأخيرة بعد أن أتى الصقيع على آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية في مختلف محافظات الضفة الغربية ونفوق العديد من الأغنام والمواليد.
 
وبالتزامن مع موجة الصقيع أثار تأخر المطر قلق مربي الماشية وأصحاب الزراعات البعلية، مما يهدد -إضافة إلى الثروة الزراعية- الثروة الحيوانية التي تعيش على المراعي في الصحراء الشرقية للضفة الغربية. إلا أن الآمال بدأت تنتعش مع سقوط المطر أمس والمتوقع أن يستمر ليومين آخرين.
 
إحصاء الضرر

"
 عضو شركة بدو فلسطين للأعلاف إبراهيم الهذالين: التجمعات البدوية في الصحراء الشرقية للضفة الغربية تضررت بشكل مباشر نتيجة تأخر المطر من جهة وموجة الصقيع من جهة ثانية
"

المدير العام للإرشاد والتنمية الريفية بوزارة الزراعة عبد الله لحلوح أكد تأثر المستهلك الفلسطيني نتيجة الصقيع وارتفاع الأسعار بفعل شح العرض في البضائع وانخفاض كميات الخضار في السوق، مما يعني زيادة العبء على المواطن المثقل أصلا بالهموم.
 
وأشار لحلوح في حديث مع الجزيرة نت إلى أن خسائر موجة الصقيع التي استمرت أسبوعين قد تصل إلى أضعاف تلك الموجة التي ضربت الأغوار عام 2004 وكانت خسائرها حوالي 15 مليون دولار، موضحا أن الوزارة تواصل حصر الأضرار تمهيدا لرفعها لمجلس الوزراء ودراسة كيفية مساعدة المزارعين.
 
من جهته أكد التاجر تيسير محمد أن متوسط سعر كيلو البندورة (الطماطم) كان قبل الصقيع نحو دولار أميركي، أما الآن فارتفع إلى ما بين 1.5 إلى 2 دولار. ودفع غلاء الأسعار المزراعين إلى قطف ثمار البندورة قبل نضوجها.
 
وبخصوص أسعار اللحوم أوضح التاجر ذاته أن سعر الكيلو الواحد من لحم الخراف الطازج وصل إلى حوالي 20 دولارا، في حين وصل ثمن لحم العجول 15 دولارا لكل كيلوغرام.
 
في السياق قال عضو شركة بدو فلسطين للأعلاف إبراهيم الهذالين إن التجمعات البدوية في الصحراء الشرقية للضفة الغربية تضررت بشكل مباشر نتيجة تأخر المطر من جهة وموجة الصقيع من جهة ثانية.
 
وأوضح الهذالين للجزيرة نت أن ما نسبته 10% من مواليد الأغنام في الصحراء الممتدة من شرقي مدينة بيت لحم وحتى جنوب الخليل قد نفقت بفعل البرد، في حين تراجعت كميات الحليب إلى أقل من الربع، مشيرا إلى أن عدد رؤوس الأغنام في هذه المنطقة يتجاوز 60 ألفا.

وأكد أن حالة من القلق تسود السكان لارتفاع أسعار الأعلاف ولأن الموسم اقترب من نهايته دون أعشاب ودون نزول كميات كافية من الأمطار، مما يعني عدم قدرة السكان على إطعامها خاصة مع الغلاء المتواصل في الأعلاف.

خسائر مزدوجة
بدوره قال مدير البرامج والمشاريع في اتحاد لجان العمل الزراعي في الضفة الغربية فؤاد أبو سيف إن خسائر الفلسطينيين جراء الصقيع مزدوجة حيث طالت الثروة الزراعية بشكل كبير والثروة الحيوانية بشكل أقل، وهذا لمسه المواطن في غلاء الأسعار.

وأوضح في حديث للجزيرة نت أن موجة الصقيع المتواصلة والفريدة منذ 20 عاما أتلفت بشكل كامل مئات الآلاف من الدونمات الزراعية في كافة المحافظات، وبشكل أكبر في منطقة أريحا والأغوار مما يعني النقص في المواد المعروضة وارتفاع أسعارها.

وأشار إلى أن موجة الغلاء الحالية لم تشهدها الأسواق الفلسطينية من قبل، وهذا ناتج عن تدمير الصقيع نحو 95% من مجمل المساحات المزروعة.
المصدر : الجزيرة

التعليقات